سفير مصر بجنوب أفريقيا يُقدم أوراق اعتماده كسفير غير مُقيم في ليسوتو

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قدّم السفير «أحمد الفاضلى«، سفير مصر في «جنوب أفريقيا»، الخميس أوراق اعتماده كسفير غير مُقيم في «مملكة ليسوتو«، إلى الملك «ليتسي الثالث Letsie III« ملك «مملكة ليسوتو».

وفي كلمته أمام الملك «ليتسي الثالث» خلال مراسم الاعتماد، أكد السفير «أحمد الفاضلى«، حرصه على تعزيز العلاقاتالثنائية بين «مصر» و«ليسوتو» والعمل على تعزيز أواصر التعاون بين «مصر» كأقدم دولة في العالم، و«ليسوتو« مملكة السماء، على المستويين الحكومي والشعبي، وذلك بالبناء على العلاقات المُتميزة التي تربط الرئيس عبدالفتاح السيسي مع الملك ليتسي الثالث».

وذكر السفير «الفاضلى«؛ أن هناك العديد من الفرص التي يُمكن استغلالها، وأيضًا العديد من التحديات التي يُمكن التغلب عليها، للارتقاء بالعلاقات بين البلدين، خاصة وأن الدولتين لديهما رؤية مُشتركة لتحقيق الرفاهية للمواطنين فيهما وللشعوب الأفريقية، وتحقيق أهداف الأمن والسلم والتنمية في القارة الأفريقية، وأوضح «الفاضلى«؛ أن هناك ثلاثة مجالات رئيسية لدفع العلاقات الثنائية بين الدولتين تشمل قطاعات الطاقة والمقاولات والدواء، بالإضافة إلى التعاون القائم في مجال الزراعة وإدارة الموارد المائية، وذكر؛ أن ذلك يدفع باتجاه تفعيل مُذكرات التفاهم الموقعة بين البلدين لتوفير إطار سياسي يدعم التعاون ومستوى التنسيق المستقبلي في الأطرالثنائية والإقليمية والدولية،

كما ألقى السفير «أحمد الفاضلى«الضوء على؛ دور الملك «ليستي الثالث» كقائد للمبادرة الأفريقية للغذاء، والتي تستهدف قارة أفريقية خالية من الجوع بحلول عام 2030، ودعوته إلى الاستثمار في الزراعة والغذاء، وأكد «الفاضلى«؛ أن تلك المُبادرة، من شأنها توحيد شعوب القارة بعيدًا عن الحدود التي تم توارثها عن الاستعمار، وذكر؛ أن اختيار العاصمة «ماسيرو» كمقر رئيسي لـ «اللجنة الأفريقية للخبراء المهنية بحقوق الطفل» من شأنه المُساهمة في تحقيق هذا الهدف الأفريقى وتعزيز العلاقات الشعبية، مُشددًا على؛ أن «مملكة ليسوتو» تستطيع الاعتماد على الدعم المصري في ذلك، ونوه «الفاضلى«؛ بالدور الذي قامت به «مصر» في سبتمبر 2020 بتوفير مُساعدات طبية ومُعدات حماية شخصية لشعب الباسوتو في مواجهة جائحة «كورونا»، وذكر «الفاضلى«؛ أن مبادئ «مملكة ليسوتو«بتحقيق السلم والازدهار هي منارة لتعزيز العلاقات الشعبية.

من ناحية أخرى، وفى إطار الحرص على أن يرقى نشاطه في «مملكة ليسوتو« إلى نشاط السفراء المقيمين، رغم اعتماده كسفير غير مقيم هناك، التقى السفير «أحمد الفاضلى« أيضاً كلاً من رئيس وزراء «ليسوتو« ووزيرة الخارجية ووزير المياه، للنظر في كيفية ترجمة الرؤية التي تطرق إليها سيادته مع جلالة الملك «ليتسى الثالث«لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين إلى خطوات عملية على الأرض، تصل نتائجها إلى المواطن في أقرب فرصة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق