إنجلترا تبحث عن المجد وإنجاز تاريخى فى «يورو 2020»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

مجموعة واحدة و4 منتخبات وجميعها لم تحقق سوى 3 انتصارات فقط في الأدوار الإقصائية من بطولة كأس الأمم الأوروبية أو يورو عبر التاريخ، وبالتالى دون ألقاب، وهى إنجلترا وكرواتيا وجمهورية التشيك واسكتلندا.

في 2021 سيكون ملعب ويمبلى شاهدًا على 3 مباريات للمجموعة الرابعة، ومن ثم مباراة في ربع النهائى، ومباراتا المربع الذهبى والنهائى.

استضافت إنجلترا نهائيات يورو 1996 كأول حدث كبير في كرة القدم منذ استضافة كأس العالم 1966 والذى شهد تتويج إنجلترا بلقبها الوحيد.

تشارك إنجلترا وجمهورية التشيك وكرواتيا للمرة العاشرة في اليورو، وجميعها شاركت في آخر نسختين.

فيما تكتب اسكتلندا الظهور الثالث لها والأول منذ عام 1996، والظهور الأول الرسمى في المحافل الدولية منذ كأس العالم 1998.

تتشارك المنتخبات الأربعة بنجاحها الضئيل في الأدوار الإقصائية لليورو.

منتخب إنجلترا لم يحقق التأهل عبر الأدوار الإقصائية سوى مرة واحدة وكانت بنسخة 1996 وانتصر بركلات الترجيح (فى قوانين الاتحاد الدولى تُحتسب النتيجة النهائية بالتعادل) على إسبانيا بعد انتهاء الوقتين الأصلى والإضافى 0-0.

وفى نصف النهائى من نفس النسخة، أهدر جاريث ساوثجيت، المدير الفنى الحالى لإنجلترا، ركلة الجزاء التي أطاحت بالأسود الثلاثة أمام ألمانيا في نصف نهائى يورو 1996 منذ 25 عاما والآن عليه إنهاء اللعنة من مقعد المدير الفنى، مثلما فعل في كأس العالم الماضية وكسر لعنة ركلات الترجيح أمام كولومبيا بدور الـ16.

إنجلترا فازت في مباراة واحدة فقط بالأدوار الإقصائية، كانت أمام الاتحاد السوفيتى بهدفين دون مقابل في يورو 1968 بمباراة المركز الثالث.

التشيك وصيفة نسخة 1996، فازت على البرتغال بهدف كارل بوبوروسكى الأسطورى في شباك البرتغال بربع النهائى، وفى نصف النهائى تفوقت على فرنسا بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الأصلى والإضافى 0-0.

وفى نسخة 2004 حققت كتيبة بافل نيدفيد انتصارًا ملحميًّا على هولندا بنتيجة 3-2 لكن المسيرة توقفت أمام اليونان.

فيما لم تحقق كرواتيا أي انتصار في الأدوار الإقصائية من قبل، بينما لم تتخط اسكتلندا دور المجموعات من الأساس.

ستكون الصدارة من نصيب إنجلترا، إذ بدأ الأسود الثلاثة البطولة بكل جد، وبنسبة أقل لمنتخب كرواتيا الذي قد لا يجد صعوبة في التأهل كثانى الترتيب على أقل تقدير.

المواجهة الأولى بين المنتخبين هي ما ستحسم من سيكون المتصدر.

وصراع المركز الثالث سينحصر بين اسكتلندا والتشيك، بطاقة مرهونة بنتائج المجموعة الـ5 الأخرى لكن الانتصار في المواجهة المباشرة بالجولة الأولى سيكون وزنه ذهبًا للوصول للمرحلة التالية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق