موظفة  فى دعوى طلاق للضرر : باع شقة الزوجية واستولى على محتوياتها 

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

شهدت محكمة الاسرة واقعة جديدة، أقامت موظفة بإحدى الشركات الكبرى، دعوى طلاق للضرر ضد زوجها، وقالت في دعواها إن زوجها باع شقة الزوجية وطردها منها هي وطفليها .

قالت المدعية أمام الاخصائيين الاجتماعيين والنفسيين، إنها تزوجت منذ 8 سنوات، من طبيب يعمل في إحدى الدول العربية، وعاشت معه خارج مصر 6 سنوات وأنجبت طفلين «6 سنوات» وعامين، وكانت تعيش حياة مستقرة لا يشوبها أي مشاكل زوجية، وحالتهما المادية ميسرة.

منذ عام ونصف قرر الزوج إنهاء عمله في الدولة العربية التي يعمل بها، والاستقرار في مصر معها ومع طفليه، وفوجئت به منذ 5 أشهر يطلب منها اخلاء شقة الزوجية التي يمتلكها في أحد الأماكن الراقية بالقاهرة، لمروره بضائقة مالية لكونه يجهز عيادة جديدة بعد استقراره في مصر.

وافقت الزوجة على طلبه واستأجر لها شقة دون مستوى المكان الذي تزوجت فيه، ولم تعترض لطلباته مراعاة لظروف زوجها.

وأضافت المدعية بأنها أقامت في الشقة الايجار لمدة 5 أشهر وفوجئت بزوجها يطلب منها التوجة إلى منزل والدتها لسفره في مأمورية عمل حتى لا تجلس بمفردها هي وطفلاها، ووافقت على طلبه واقامت لمدة أسبوع، وعادت إلى المنزل لجلب بعض متطلبات طفليها فوجدت تغييره مفتاح الشقة، وحضور حارس العقار الذي أكد لها أن زوجها نقل المنقولات الزوجية في عربات نقل منذ يومين، وسلم مفتاح الشقة إلى صاحب العقار بعد إنهاء عقد الايجار معه، فاندهشت الزوجة التي اتصلت على الفور بزوجها فلم يرد عليها ولم يبرر لها أسباب ما فعله، وانه تقيم عند والداتها منذ ذات الوقت، ولا يسأل عنها وعلى أولادها.

أخبار ذات صلة

0 تعليق