«المعلمين» تعلن موعد صرف الدفعة المتأخرة من معاش أعضاءها

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلنت نقابة المعلمين عن موعد صرف معاش المعلمين، الذي تأخر بسبب نقص موارد النقابة، مؤكدة أن مجلس النقابة يبذل قصارى جهده حتى يتم صرف المعاش.

وأكدت نقابة المهن التعليمية، برئاسة خلف الزناتي، نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب، أن تأخر دفعة معاشات نقابة المعلمين، جاء نتيجة تراجع موارد النقابة بشكل كبير، وخروج 259 ألف معلم للمعاش في أخر 7 سنوات، ووصلت دفعة المعاشات التي تصرف كل 3 أشهر إلى 135 مليون جنيه، بعد أن كانت 86 مليون جنيه عام 2014، مؤكدة على صرف الدفعة المتأخرة خلال شهر يوليو المقبل.

وأوضحت النقابة في بيانها أن هناك فرق كبير بين معاشات نقابة المهن التعليمية التي تصرف كل 3 أشهر، وتختلف مواردها كليا عن موارد صندوق الزمالة، الذي يمنح للمعلم مبلغ مالي فور وصوله سن التقاعد، ولا يحق للنقابة أن تقوم بصرف مستحقات المعاش من حسابات صندوق الزمالة.

وأضاف بيان النقابة، أن حصيلة ما سددته وزارة التربية والتعليم لنقابة المعلمين من مستحقات خلال عام واحد، طبقا للبنود القانونية، والتي تعد المورد الرئيسي للمعاشات، على سبيل المثال خلال عام 2020، مبلغ 112 مليونا و425 ألف جنيه، يضاف لها 43 مليون و200 ألف جنيه قيمة الاشتراك الاجمالي للمعلمين في العام الواحد، ما يعني أن إيرادات النقابة لصالح المعاشات تبلغ 155 مليونا و625 ألف جنيه فقط كل عام، في حين أن النقابة ملزمة بدفع 540 مليون جنيه سنوياً لصالح مستحقي المعاشات من المعلمين، والورثة تسدد على 4 دفعات قيمة الدفعة الواحدة 135 مليون جنيه كل 3 أشهر، نتيجة خروج عدد كبير للمعاش.

وتابع البيان: «ورغم تراجع الموارد، فالنقابة منتظمة في صرف المعاشات منذ عام 2014 حتى الآن عدا دفعة واحده هي دفعة إبريل 2014، والتأخير في بعض الدفعات يكون نتيجة عدم اكتمال المبلغ المستحق، وتسعى النقابة جاهدة لتدبيره، وصرفه على الفور، دون تفويت أي دفعة، ونجح مجلس النقابة في تعظيم استفادة المعلم من صندوق الزمالة المنفصل كليا عن موارد معاشات المعلمين، بزيادة مستحقات المعلم من صندوق الزمالة وعلى رأسها الميزة التأمينية للمعلم فور خروجه للمعاش من 13 ألف جنيه، إلى مبلغ 27 ألفا و500 جنيه حاليا، وهى الزيادة السادسة، خلال فترة تولى المجلس الحالي».

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق