تكريم رجاء الجداوي في افتتاح مهرجان الإسماعيلية الدولي للأفلام التسجيلية والقصيرة

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لاقتراحات اماكن الخروج

قرر مهرجان الإسماعيلية السينمائى الدولي للأفلام التسجيلية والقصيرة الذي يقيمه المركز القومى للسينما برئاسة السيناريست محمد الباسوسي والذي تنطلق دورته الـ ٢٢ برئاسة الناقد السينمائى عصام زكريا، الأربعاء المقبل وتستمر حتى ٢٢ يونيو الجارى، بمدينة الإسماعيلية، تكريم اسم الفنانة رجاء الجداوي باعتبارها ابنة الإسماعيلية وصاحبة رصيد سينمائي مشرف.

وقال السيناريست محمد الباسوسي، رئيس المركز القومي، يأتي اختيارنا لتكريم الفنانة الراحلة رجاء الجداوي في مهرجان الإسماعيلية للأفلام التسجيلية والقصيرة لسببين: الأول أنها تكرم في مسقط رأسها فهي من أبرز أبناء الإسماعيلية، والسبب الثاني أنها تمتلك رصيدا فنيا طويلا من الأعمال الفنية بين السينما والدراما التليفزيونية، وتجاوز عدد ما قدمته 300 عمل، تفاوتت فيها مساحة وشكل أدوارها، وسوف تتسلم درع تكريمها خلال حفل الافتتاح ابنتها أميرة مختار.

وقال الناقد عصام زكريا رئيس المهرجان: تكريم الفنانة رجاء الجداوي هو تكريم مستحق فهي صاحبة مشوار فني طويل ومميز جدا وأيضا متنوع وكانت بدايتها على شاشة السينما، من خلال فيلم «دعاء الكروان» المأخوذ عن قصة لعميد الأدب العربي طه حسين، وأمام فاتن حمامة وأحمد مظهر، وكانت التجربة المهمة التالية في فيلم «إشاعة حب» مع عمر الشريف ويوسف وهبي وسعاد حسني، ثم توالت أعمالها منها «زائر الفجر» و«ليتني ما عرفت الحب» و«موعد على العشاء» و«بريق عينيك» و«حدوتة مصرية» و«أيام في الحلال» و«الوحل» و«ثمن الغربة»، و«العقرب» و«البيه البواب» و«أنا مش معاهم» و«بنات العم» و«من 30 سنة» و«سهر الليالي» و«أنت عمري» و«فيلم ثقافي» و«تيمور وشفيقة».

يذكر أن مهرجان الإسماعيلية يقيمه المركز القومي للسينما سنويًا بمحافظة الإسماعيلية، ويقام هذا العام مع اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية للحفاظ على أمن وسلامة الضيوف وجميع المشاركين بالمهرجان.

ويعد مهرجان الإسماعيلية أحد أعرق المهرجانات في العالم العربي وأول المهرجانات العربية التي تتخصص في الأفلام الوثائقية والقصيرة، حيث بدأت أولى دوراته في عام 1991.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق