السعودية تقصر حج العام على المواطنين والمقيمين بالمملكة.. وفرصة واحدة للمصريين

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلنت وزارة الحج والعمرة في السعودية، اليوم السبت، قصر إتاحة التسجيل للراغبين في أداء مناسك الحج لهذا العام للمواطنين والمقيمين داخل المملكة فقط بإجمالي 60 ألف حاج.

وأرجعت وزارة الحج والعمرة قرارها إلى استمرار تطورات جائحة فيروس كورونا المستجد حول العالم، وظهور سلالات جديدة له، مشددة على ضرورة أن تكون الحالة الصحية للراغبين في أداء مناسك الحج خالية من الأمراض المزمنة، وأن تكون ضمن الفئات العمرية من (18 إلى 65 عاما) للحاصلين على اللقاح، وفق الضوابط والآليات المتبعة في المملكة لفئات التحصين.

توافد حجاج بيت الله على الكعبة المشرفة لأداء مناسك الحج وسط إجراءات احترازية ضد كورونا - صورة أرشيفية

وتؤكد وزارة الحج والعمرة، أن حكومة المملكة تضع سلامة الحجاج وصحتهم في مقدمة أولوياتها، امتثالا لمقاصد الشريعة الإسلامية في حفظ النفس البشرية، مع تقديمها كل التسهيلات اللازمة التي تيسر لضيوف الرحمن أداء مناسك الحج والعمرة، وتمكّنهم من الوصول إلى المشاعر المقدسة بكل يسر وسهولة.

هل يتابع كورونا مسيرة الأوبئة التي أوقفت الحج عبر التاريخ؟

ليست هي المرة الأولى التي تعلن فيها المملكة العربية السعودية توقف تأشيرات رحلة الحج، خاصة بعد انتشار فيروس كورونا وحصده مئات الأرواح، في العديد من دول العالم.

سبق وسجّل التاريخ فترات أخرى، أوقفت المملكة العربية السعودية زيارة بيت الله الحرام، بسبب تفشي الأوبئة.

توافد حجاج بيت الله على الكعبة المشرفة لأداء مناسك الحج وسط إجراءات احترازية ضد كورونا - صورة أرشيفية

في عام 1348 هجريًا، اجتاح وباء شديد مدينة جدة الساحلية، ولم ينج سوى 4 أشخاص، وبعد هذا الوباء بعدة سنوات طويلة، انتشر وباء الطاعون عام 1814، وبلغ عدد الموتى في بلاد الحجاز نحو 8000.

في عام 1846، تفشي وباء الكوليرا بين الحجاج، وظل حاضرًا في مواسم الحج حتى 1850، ثم عاد في 1865 و1883.

رغم مرور السنوات، لم يذهب الكوليرا بعيدًا، إذ تفشى مع موسم الحج 1892، وكان شديدًا فتراكمت جثث الموتى ولم يتسن الوقت لدفنهم، وتزايدت الوفيات في عرفات وبلغت ذروتها في منى.

مراسم الحج

وبعد مرور 3 سنوات على الكوليرا، تفشى وباء يشبه حمى التيفوئيد أو الزحار 1895، بسبب قافلة جاءت من المدينة المنورة، واستمر بدرجة ضعيفة عند عرفات ولم ينتشر فيما بعد وانتهى في منى.

مراسم الحج

عام 1987، تفشي التهاب السحايا، وكان شديد الخطورة وسريع العدوى، إذ أصاب ما لا يقل عن 10،000 إصابة.

لقاح كورونا.. وطوق نجاة للحجيج المصريين

المصريين المقيمين داخل السعودية هم الفائزون بفرصة أداء مناسك الحج، هذا العام، وفقًا للضوابط التي وضعتها المملكة العربية السعودية، وفي مقدمتها عدم إصابة الراغبين في أداء مناسك الحج بالأمراض المزمنة، وأن تكون أعمارهم من (18 إلى 65 عامًا)، وأن يكونوا حاصلين على اللقاح، وفق الضوابط والآليات المتبعة في المملكة لفئات التحصين.

0 تعليق