سيدة الكرم بعد حكم جنايات المنيا: ما زلت أنتظر العدل في قضية تعريتي وإهانتي

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قالت السيدة سعاد ثابت، 74 سنة في تصريحات إعلامية لها، بعد صدور حكم محكمة جنايات المنيا، الثلاثاء، بالسجن 5 سنوات على 10 متهمين في أحداث تخريب وعنف وحرق منازل مواطنين أقباط خلال أحداث شغب وقعت بقرية الكرم التابعة لمركز أبوقرقاص في جنوب المنيا، في مايو من عام 2016، على خلفية «إشاعة حب» بين تاجر وربة منزل، بالسجن لمدة 5 سنوات، فيما برأت ذات المحكمة 14 متهما أخرين في القضية لعدم كفاية الأدلة.

وقالت السيدة سعاد المعروفة بـ «سيدة الكرم «، ان الحكم الصادر اليوم، ليس لقضية تعريتي وإهانتي، ولكنه في قضية تخريب وحرق منازلنا، انما القضية الخاصة بي لم تتحدد جلستها بعد .

وتابعت: انتظر عدل الله وأعيش على أمل الحصول على حقي، ولو صدر ضد المتهمين حكم بالسجن 100 سنة، لا يعوض تشريدي انا واسرتي

ولفتت، إلى على الرغم من إن المتهمين في واقعة تعريتها أحرقوا منزلها وقاموا بأعمال سلب ونهب ورغم ذلك لم أبالي أو اتأثر بتلك الوقائع، وربنا قادر يعوض علينا، وإنما أحزنني تجريدي من ملابسي واهانتي وانتهاك كرامتي وأدميتي وشرفي، وأضافت لن انسي هذه الوقائع ما دامت على قيد الحياة.

وقالت «سعاد» صوتي وصلته للعالم كله، ومنذ وقوع الحادث تركت قريتي ولم اعود لها مرة أخرى، حيث نقيم بمكان اخر، رغم اننا كنا اسرة مسالمة في بلدنا الذي ولدنا وكبر أبنائنا فيها.

واصدرت محكمة جنايات المنيا، اليوم الثلاثاء، 10 متهمين في أحداث تخريب وعنف وحرق منازل مواطنين أقباط خلال أحداث شغب وقعت بقرية الكرم التابعة لمركز أبوقرقاص في جنوب المنيا، في مايو من عام 2016، على خلفية إشاعة حب بين تاجر وربة منزل، بالسجن لمدة 5 سنوات، فيما برأت ذات المحكمة 14 متهما أخرين في القضية لعدم كفاية الأدلة.

وقال مصدر قانوني، إن من بين المتهمين الـ10 المحكوم عليهم بالسجن، اثنان سبق وجري محاكمتهما في واقعة تعرية سيدة الكرم «سعاد ثابت»، وهما الشقيقان «نظير» و«عبدالمنعم» سحاق، فيما تم تبرئة والدهما «إسحاق»، من قضية الشغب والتخريب والحرق التي أصدرت المحكمة حكم فيها اليوم.

يذكر أن تلك الواقعة، تعود إلى مايو من عام 2016، بوقوع مشاجرة وأعمال عنف بين مسلمين وأقباط، داخل قرية الكرم التابعة لمركز أبوقرقاص، بسبب «إشاعة حب» ووجود علاقة بين شاب مسيحي وربة منزل مسلمة، في أعقاب ذلك توجهت سيدة مسنة إلى قسم الشرطة لتحرر بلاغا ضد عددا من الأشخاص تتهمهم بتجريدها من ملابسها في الشارع، على مرآى ومسمع من الجميع، وجرى إحالة ثلاثة متهمين هم: نظير إسحاق وشقيقه عبدالمنعم ووالدهما إلى المحاكمة الجنائية، حيث صدر حكم غيابي عليهم في 11 يناير 2020 بالسجن 10 سنوات، وقاموا بإعادة إجراءات المحاكمة.

عقب ذلك أصدرت محكمة جنايات المنيا، حكما ببراءة المتهمين الثلاثة المتورطين في قضية تعرية سعاد ثابت، 70 سنة، والمعروفة إعلاميا بـ «سيدة الكرم»، ثم قدمت هيئة الدفاع عن المجني عليها تظلمًا أمام محكمة الجنايات بالمنيا، للمطالبة بإعادة التحقيقات وتم قبول التظلم لإعادة مداولة القضية.

وحرّرت سيدة تدعى سعاد ثابت، 68 سنة، ربة منزل، محضر شرطة اتهمت فيه آخرين، بتعريتها بعد تمزيق كامل ملابسها وضربها أمام منزلها وحرق المنزل بحسب ما جاء في محضر الإتهام، وقررت النيابة العامة حفظ التحقيقات في الواقعة لعدم كفاية الأدلة، ثم قدمت هيئة الدفاع عن المجني عليها تظلمًا أمام محكمة الجنايات بالمنيا، للمطالبة بإعادة التحقيقات وتم قبول التظلم لإعادة مداولة القضية.

0 تعليق