وزير خارجية لوكسمبورج: حل الدولتين ليس ضد إسرائيل.. ولا حل للقضية دون مساعدة مصر

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكد زير خارجية لوكسمبورج جان اسيبلورن، أن مصر تلعب دورا رئيسيا في عملية السلام في الشرق الأوسط، مؤكدا أنه بدون الدور المصري لم يكن التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في غزة يتحقق.

ووجه جان اسيبلورن خلال مؤتمر صحفي مشترك مع سامح شكري وزير الخارجية اليوم، شكر بلاده لمصر على جهودها في هذه القضية، وقال: «بدون تدخل مصر كنا سنري هذا العدوان العسكري متكررا في المنطقة، ونثمن جهود مصر في التوصل لوقف اطلاق النار وإستدامته».

وأشار وزير خارجية لوكسمبورج إلى أن مصر منخرطة بقوة في عملية إعمار غزة، معربا عن أمله في أن يحظي الاتحاد الاوربي بفرصة المشاركة في هذه العملية .

وقال «نحن بحاجة إلى لكي نساعد مصر في القيام بدورها في عملية المصالحة الفلسطينية»، معربا عن الأسف لعدم قدرة دول الاتحاد الأوروبي الـ27 على التحلي بالشجاعة والحصول على إجماع لوقف إطلاق النار، مؤكدا حرص بلاده على الحصول على إجماع دول الاتحاد الأوروبي لمواصلة اتخاذ موقف موحد في إطار حل الدولتين وإقامة دولة فلسطينية على حدود 67.

وقال: «يجب أن يكون هناك حل يستطيع من خلاله الاسرائيليين العيش في كرامة وأمن وحرية، وفي ذات الوقت يمنح الفلسطينيين حقهم في العيش في كرامة وأمن أيضا»، مؤكدا أنها مسؤولية المجتمع الدولي وأنه لن يتم ي شئ في هذه القضية دون مساعدة مصر.

وقال الوزير اسيبلورن: «إننا في الاتحاد الأوروبي أمضينا العديد من السنوات نركز اهتمامنا على ملف إيران والسعودية وأهملنا عملية السلام في الشرق الأوسط»، مشددا على ضرورة التركيز على دفع عملية السلام باعتبارها القضية المركزية في منطقة الشرق الأوسط .

وذكر وزير خارجية لوكسمبورج أن تم من إقامة علاقات اقتصادية بين الدول العربية وإسرائيل مهم للغاية لكنه ليس كافيا فيجب تحقيق السلام وإقامة دولة فلسطينية- على حد قولة .

وأعرب عن الأمل في أن تمضي الحكومة الإسرائيلية الجديدة قدما باتجاه دفع عملية السلام، قائلا: «لن تعيش اسرائيل في سلام مع الفلسطينيين دون وجود دولة فلسطينية مستقلة، وحل الدولتين ليس ضد اسرائيل».

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق