«الصحة» : محافظة جنوب سيناء ستُصبح عاصمة السياحة العلاجية في مصر عام 2022

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، إن محافظة جنوب سيناء ستصبح «عاصمة السياحة العلاجية في مصر» عام 2022/2021، وذلك بما تمتلكه من مقومات هائلة تُمكِّنها من أن تصبح أحد أبرز المراكز المفضلة على خريطة السياحة العلاجية، وأهم الوجهات المتفردة للوافدين إلى مصر بغرض السياحة والعلاج.

جاء ذلك خلال جولاته الميدانية والمستمرة إلى عدد من المستشفيات والمراكز والوحدات الصحية المقرر عملها ضمن منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد في جنوب سيناء، ومنها مستشفى دهب المركزي ومركز صحة طب أسرة الجديد بدهب، وذلك استعدادًا للتشغيل الرسمي للمنظومة الجديدة بالمحافظة قريبًا.

وأشار الدكتور أحمد السبكي إلى أنه تم الانتهاء 100% من الوحدات والمراكز الصحية بجنوب سيناء، والبالغ عددها 23 مركزا ووحدة صحية سيتم تشغيلها ضمن المنظومة الجديدة بالمحافظة، إضافة إلى أنه سيتم بدء التشغيل الفعلي لمستشفيات (رأس سدر، سانت كاترين) في أول شهر يوليو المقبل.

وتابع أنه سيتم إضافة عدد من الخدمات الطبية والعلاجية المستحدثة بمستشفى طابا المركزي لزيادة الطاقة التشغيلية للمستشفى، والتي تم تطويرها ثم افتتاحها في شهر مارس من العام الجاري، تزامنًا مع الاحتفالات بالذكرى 32 لعودة طابا إلى الأراضي المصرية، بتكلفة تطوير بلغت 26 مليون جنيه، لضمان توفير أفضل الخدمات الطبية والعلاجية بمختلف التخصصات الطبية للمواطنين من أبناء محافظة جنوب سيناء.

ولفت إلى نجاح مستشفى شرم الشيخ الدولي، كأول مستشفى بجنوب سيناء في التسجيل لدى الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية، وذلك بعد اجتيازها الشروط والمعايير الموضوعة للتسجيل والتي تتواكب مع أعلى معايير السلامة والجودة العالمية، كما تعد هذه الخطوة (التسجيل) خطوة رئيسية نحو وصول المستشفى إلى المرحلة الأكبر وهي الحصول على (الاعتماد) وفقًا لمعايير اعتماد المستشفيات 2021.

وتابع: ابتداءً من شهر يوليو المقبل، سيتم البدء في إجراءات استصدار قرار رئيس مجلس الوزراء بالموافقة على نقل الأصول العلاجية من محافظة جنوب سيناء إلى الهيئة العامة للرعاية الصحية، والذي يتبعه إجراءات تسليم أصول المستشفيات العامة والمراكز والوحدات الصحية من المحافظة إلى الهيئة بكل ما لها وما عليها، وكذلك إجراءات تسليم مستشفى شرم الشيخ الدولي التابعة لوزارة الصحة والسكان إلى الهيئة، لافتًا إلى أنه سيتم تشكيل اللجان الخاصة بنقل الأصول العلاجية من الجهات المختلفة التابعة لها إلى الهيئة العامة للرعاية الصحية لإنهاء إجراءات نقل تلك الأصول.

وأشار السبكي إلى أن محافظة جنوب سيناء من أقل المحافظات انتشارًا للعدوى، كما أنها من أولى المحافظات التي قامت بتطعيم العاملين في مجال السياحة بلقاح كورونا، ووصلت نسبة تطعيم العاملين بها إلى 100%.

كما أوضح الدكتور أحمد السبكي، أنه فور الانتهاء من عملية نقل الأصول العلاجية إلى الهيئة العامة للرعاية الصحية، سيتم تكثيف الحملات التسويقية للسياحة العلاجية في جنوب سيناء بالتعاون مع المحافظة، استكمالًا لتفعيل مبادرة الهيئة للسياحة العلاجية تحت شعار (نرعاك في مصر)، وكذلك للاستفادة القصوى من مقومات المحافظة وإمكانات مستشفيات هيئة الرعاية الصحية في استقدام الوافدين للعلاج بمستشفيات الهيئة في مصر.

وتابع: أنه سيتم إطلاق حملات توعوية ميدانية كبرى بالمشاركة مع المحافظة عن أهمية منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد ومميزاته في ضمان علاج كل المصريين بجودة وكفاءة عالية، وإتاحة الخدمات للأسرة، وتحمل الدولة اشتراكات غير القادرين، نظرًا لأهمية المنظومة الجديدة والدعم الرئاسي التي تحظى بها لتوفير الرعاية الصحية المتكاملة لكل المصريين بجودة وكرامة ودون تمييز.

يشار إلى أنه تم تسجيل 90% من المواطنين ضمن منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد بجنوب سيناء حتى الآن، وهي أعلى نسبة في التسجيل بين محافظات المرحلة الأولى لتطبيق المنظومة، كما تم فحص طبي شامل لأكثر من 55 ألف مواطن بنسبة 57% من إجمالي سكان المحافظة، فيما بلغت إجمالي تكلفة منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد بجنوب سيناء 3,280 مليار جنيه، شملت 2,1 مليار جنيه تكلفة البنية التحتية للمنشآت الصحية المقرر عملها بالمنظومة، وعددها 31 منشآه، 23 مركز ووحدة صحية و 8 مستشفيات، إضافة إلى 580 مليون تكلفة التجهيزات الطبية وغير الطبية لتلك المنشآت، و 600 مليون جنيه التكلفة التشغيلية التجريبية لمدة ثلاثة أشهر للمنظومة بالمحافظة.

0 تعليق