أحدث تطورات سد النهضة .. الجامعة العربية ومجلس الأمن على خط الأزمة (فيديو)

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال السفير ماجد عبدالفتاح مندوب جامعة الدول العربية بالأمم المتحدة، إن الاجتماع الوزاري التشاوري غير العادي الذي عقد في العاصمة القطرية الدوحة اعتمد قرارا جديدا برقم 8661 في 15 يونيو الجاري يتضمن عددا من التكليفات إلى المجموعة العربية في نيويورك بالبدء في إعادة تفعيل موضوع سد النهضة أمام مجلس الأمن ليتحميل مسؤولياته، ولعقد جلسة عاجلة للتشاور واتخاذ الإجراءات اللازمة لإطلاق عملية تفاوضية فعالة تضمن التوصل في إطار زمنى محدد لاتفاق عادل ومتوازن وملزم قانونا حول سد النهضة يراعى مصالح الدول الثلاث وهذا هو البند الثامن من القرار.


أضاف في مداخلة مع برنامج الحياة اليوم مع الاعلامي محمد مصطفي شردي، أمس الخميس: «أما البند التاسع فينص على دعوة العضو العربي في مجلس الأمن وهى تونس حاليا واللجنة المشكلة والتي تضم الأردن والسعودية والمغرب والعراق والأمانة العامة بموجب القرار الصادر عن الدورة السابقة المكلفة بمتابعة التطورات والتنسيق مع مجلس الأمن في هذا الشأن، كما يدعو القرار اللجنة إلى تكثيف الجهودها والاستمرار في التنسيق الوثيق مع جمهورية السودان ومصر حول الخطوات المستقبلية حيث أشار إلى أنه منذ صدور القرار تم عقد اجتماع لأعضاء اللجنة وترأسها حاليًا جامعة الدول العربية لحين اختيار رئيس جديد لها، وتم الاتفاق على ضرورة عقد اجتماع عاجل للمجموعة العربية على مستوى السفراء الإثنين المقبل للاستماع من الأطراف المصرية والسودانية حول الطلبات المحددة فيما يتعلق باللجوء إلى مجلس الأمن».

وتابع مندوب الجامعة: «هذا القرار الذي صدر مؤخرا ليس عليه أي تحفظات على عكس القرار السابق الصادر 23 يونيو 2020 حيث كان عليه تحفظ من الصومال وجيبوتي، بل وكان السودان أيضا في القرار السابق مترددا في اللجوء إلى مجلس الأمن لأنه كان يرعي المفاوضات سابقا وكان لديه توقعات أن إثيوبيا يمكنها أن تتفاعل مع المفاوضات»، مشيرًا إلى أنه الآن هناك يوجد توافق عربى كامل على التحرك نحو مجلس الأمن.

0 تعليق