وزير الري يعلن تنفيذ عدد من المشروعات لإعادة استخدام مياه الصرف الزراعي

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

عقد الدكتور محمد عبدالعاطى وزير الموارد المائية والري، اجتماعاً لمتابعة موقف المشروعات الجاري تنفيذها في مجال الصرف الزراعي، بحضور الدكتور رجب عبدالعظيم وكيل الوزارة والمشرف على مكتب الوزير، والمهندس عاشور عبدالكريم رئيس هيئة الصرف والدكتورة إيمان سيد رئيس قطاع التخطيط.

وقال وزير الري في تصريحات صحفية الجمعة، أنه يتم تنفيذ العديد من المشروعات التي تستهدف التوسع في إعادة إستخدام مياه الصرف الزراعي وتطوير شبكات الصرف الزراعي المغطي لتحسين خواص التربة وانتاجية المحاصيل، حيث تم الإنتهاء من تنفيذ مشروع الإستفادة من مياه مصرف المحسمة بعد مُعالجتها بتصرف ١.٠٠ مليون م٣/ يوم، كما يتم حالياً تنفيذ مشروع كبير للإستفادة من مياه مصرف بحر البقر بعد مُعالجتها بتصرف حوالى ٥.٦٠ مليون م٣/ يوم، وتنفيذ مشروع كبير آخر في غرب الدلتا، من خلال الإستفادة من مياه المصارف الواقعة بغرب الدلتا بتصرف حوالى ٦.٠٠ مليون م٣/ يوم.

واستعرض «عبدالعاطى» خلال الاجتماع الموقف التنفيذى لمشروع معالجة مياه مصرف بحر البقر، حيث تشتمل مكونات المشروع على تنفيذ أعمال ترابية وصناعية لتحويل مسار مصرف بحر البقر، حيث يشمل توسيع وتعميق مصرف أم الريش بطول ٥.٨٠٠ كيلو متر، وإنشاء عدد (٣) قناطر منها قنطرة حجز على مصرف بحر البقر، وقنطرة فم على المسار الجديد لمصرف بحر البقر، وقنطرة موازنة على مصرف أم الريش، مشيرا إلى إنشاء محطتي رفع على المسار الجديد لمصرف بحر البقر هما محطتي بحر البقر الرئيسية وشادر عزام، وإنشاء عدد ٧ كبارى، وعدد ٦ سحارات، وعدد ٢ بربخ خرسانة مسلحة، ومفيض طوارىء، وعدد ٣٦ من الأعمال التكميلية سواء بدالات أو مصبات مصارف خصوصية ومصبات مصارف فرعية وبوابات ومفيضات نهايات ترع.

وأوضح وزير الري أن مصرف بحر البقر يُعد أحد المصارف الرئيسية الكبرى بشرق الدلتا والذي ينتهي صرفه على بحيرة المنزلة، ويمتد بطول ١٠٦.٥٠ كيلومتر، ويخدم زمام يزيد عن ٨٠٠ ألف فدان، موضحا انه يستقبل مياه الصرف الزراعى من عدد ١٦ مصرفا رئيسيا أهمها مصرفى بلبيس والقليوبية الرئيسي.

وأوضح «عبدالعاطى» أنه تم تنفيذ العديد من الأعمال الصناعية لخدمة منظومة الصرف الزراعى في مصر، مثل مشروع تدعيم سحارة الرهاوي أسفل الرياحين الناصرى والبحيرى وخط السكة الحديد نظراً لزيادة التصرفات بمصرف المحيط، الأمر الذي استلزم تدعيم السحارات القائمة بسحارة جديدة (بقطر داخلى ٣.٢٠ متر وبطول ١٩٠ متر وبتصرف ٨ متر مكعب/ ثانية) موضحا انه تم الانتهاء من تنفيذها في عام ٢٠٢٠، وتنفيذ عملية تطهير وتسليك للسحارات القديمة في شهر مايو ٢٠٢١، وتطهير أحواض ومداخل ومخارج السحارات القديمة، بهدف تخفيض منسوب المياه بمصرف المحيط وصرفها على مصرف الرهاوي.

واشار وزير الري إلى انه تم تنفيذ مشروع لتطوير منظومة الصرف الزراعى بمشروع وادي الصعايدة (مشروع شباب الخريجين)، والممتد على زمام ٣٥ ألف فدان بالظهير الصحراوى لمركز ادفو بمحافظة أسوان، ويضم عدد (١٥) مصرف بطول اجمالى حوالى ٧٧ كيلومتر، و٥ قرى هي (الشهامة- عمرو بن العاص – الإيمان- السماحة – الأشراف)، حيث تم إنشاء هندسة صرف وادى الصعايدة عام ٢٠١٨، وطرح عدد من الأعمال الترابية اللازمة لتوسيع وتعميق مصارف (الرئيسى رقم ١- الرئيسى رقم ٥- الفرعى رقم ٢- الفرعى رقم ٥- جزء من الفرعى رقم ١- الإيمان الشمالى)، بالإضافة لأعمال الابحاث الحقلية لمنطقة وادى الصعايدة بزمام ٧٠٠٠ فدان لدراسة مدي احتياج المنطقة لشبكة صرف مغطي.

ولفت «عبدالعاطي» إلى انه يجري حاليا تنفيذ عملية لتوسيع وتعميق مجرى طرد المكس بطول ١.٠٠ كيلومتر في المسافة من محطة طرد المكس حتى الكيلو ١.٠٠ عند المصب، بنسبة تنفيذ تصل حالياً إلى ٩٠%.

أخبار ذات صلة

0 تعليق