نقيب الفلاحين يُوضح الفرق بين اللحوم «البلدية» و«المستوردة» منعا للعش

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أشاد حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب عام الفلاحين بسعى الدولة تطوير وتحديث جميع المجازر، لافتا أن تطويرها سوف يساهم في توفير لحوم آمنة وذات جودة عالية ويساعد في الحد من تزوير الأختام .

وأشار أبوصدام أن تطوير المجازر سوف يكون له أثر كبير في القضاء على بيع اللحوم الغير صحية والقضاء على الفساد الإداري في بعض المجازر بعد تحويلها إلى مجازر آلية لصعوبة إجراء أي عمليات خارج المواصفات أو ختمها بأختام غير مطابقة لنوع اللحوم.

بجانب أن هذا التطوير سوف يوفر فرص عمل جديدة ويقلل عمليات استيراد اللحوم ويساهم في استقرار اسعار اللحوم الحمراء كما يساعد في الارتقاء بمصانع الجلود.

ووضح نقيب الفلاحين الفرق بين اللحوم البلدية والمستوردة قائلا :«اللحوم البلدي تتميز بتداخل اللحم والدهن أما المستوردة دهنها أقل، واللحمه البلدي في الغالب تتميز باللون الأحمر الفاتح أما المستوردة لونها غامق، والأنسجة في اللحوم الطازجة قوية ومتماسكة أما المستوردة أنسجتها تتفتت بسهولة، ورائحة المجمدة غالباً»متعفنة«عند طهي اللحوم المستوردة أي كان نوعها تستغرق وقتا طويلا عن اللحوم البلدي الطازجة».

أما بالنسبة لشكل ولون الاختام وما يدون عليها فإن الأختام تحمل أول حرفين من نوع اللحوم فمثلا ( بق ) تعني بقري، (جا) تعني جاموسي (، جم) تعني جملي، والختم الدائري يستخدم للحوم صغيرة السن والختم المربع يستخدم للحوم كبيرة السن ويختم دائما لحوم الماعز بالختم المربع، وتبقى أختام اللحوم المستوردة بنفسجية اللون وذات شكل سداسي على شكل شريط متصل، فيما تختم لحوم العوارض أختامها كما هي ثمانية الأضلاع حمراء والعوارض هي أي حيوانات حدث لها حادث طارئ أو شارف على الموت دون ان يكون السبب مرضي».

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق