«ألقتا رضيعة في القمامة».. النيابة تحيل ربة منزل وشقيقتها لـ«جنايات المنصورة»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قرر المحامي العام الأول النيابة جنوب المنصورة الكلية، اليوم، إحالة ربة منزل وشقيقتها وثالث في محافظة الدقهلية إلى محكمة جنايات المنصورة، لاتهامهم بالشروع في قتل الطفلة الرضيعة «مريم»، ابنة الأولى عقب ولادتها في مستشفى خاص بمدينة السنبلاوين، وذلك بعدما اتفقت الأم مع شقيقتها على استلام الطفلة والتخلص منها عقب الولادة مباشرة، وقامت الخالة بإلقاء الرضيعه في صندوق قمامة بالقرب من المستشفى، إلا أن بعض المارة سمعوا صراخ الطفلة، وعثروا عليها داخل الصندوق، وحضرت ممرضة في هذا الوقت وأخذتها إلى المستشفى لتقديم الرعاية الصحية لها وأنقذتها من الموت.

وكان اللواء رأفت عبدالباعث مدير أمن الدقهلية تلقى اخطارا من اللواء مصطفى كمال مدير مباحث الدقهلية، بعثور عدد من أهالى السنبلاوين بالعثور على طفلة رضيعه حديثة الولادة والحبل السرى مربوط داخل صندوق للقمامة بالقرب من مستشفى خاص .

وشكل مدير المباحث فريق بحث للعثور على أسرة الرضيعه وحل لغز القائها بالصندوق

وأكدت تحريات المباحث أن الأم تدعى «لولية. م. م»، 27 سنة ربة منزل، من احدى قرى مركز السنبلاوين وأنها أنجبتها منذ ساعات في مستشفى خاص وأنها اتفقت مع شقيقتها ،«أسماء .م. م»، 23 سنة، ربة منزل، و«محمود .ج. م»، عامل، على التخلص من الطفلة عقب الولادة وهو ماقامت به الخالة بمعاونة المتهم الثالث.

تمكنت المباحث من القبض على المتهمتان الأولى والثانية بينما تمكن الثالث من الهرب، وتحرر محضر بالواقعة وأحيل للنيابة العامة للتحقيق والتي قررت حبسهما وسرعة ضبط واحضار المتهم الثالث.

وبعد تحقيقات النيابة قرر المحامي العام إحالة المتهمتان الأولى والثانية «الأم والخالة»، محبوستان، والمتهم الثالث هارب، وذلك في القضية رقم 11899 لسنة 2021 جنايات مركز السنبلاوين، والمقيدة برقم 1487 السنة 2021 على جنوب المنصورة إلى محكمة جنايات المنصورة وتحديد أول جلسة لمحاكمتهم.

ووجهت النيابة العامة للمتهمين أنهم بتاريخ 5/3/2021 بدائرة مركز السنبلاوين محافظة الدقهلية، حال كون المجني عليها طفلة رضيعه ولم تبلغ السابعة ميلادية من العمر وقت ارتكاب الواقعة فإن الأولى والثانية شرعا في قتل المجني عليها الطفلة حديثة الولادة المسماة «مريم .ا.م» عمدا وكان ذلك مع سبق الإصرار بأن بيتا النية وعقدا العزم على قتلها بأن اتفقت الأولى مع الثانية بأن تقوم الأخيرة باستلام الطفلة المجني عليها من مستشفي مكة التخصصي عقب ولادتها مباشرة وتركتها في محل خال من الآدميين- صندوق قمامة- فحدثت اصابتها الموصوفة بالتقرير الطبي قاصدين من ذلك إزهاق روحها إلا أن أثر جريمتهم قد أوقف لسبب لا دخل لإرادتهما به وهو العثور على الطفلة المجني عليها وهي لا تزال على قيد الحياة وتم تقديم الرعاية الطبية والصحية لها .

كما أنهم عرضا للخطر المجني عليها الطفلة الرضيعه، «مريم» والتي لم يبلغ سنها سبع سنوات، بتركها في محل خال من الآدميين- صندوق قمامة- وذلك على النحو المبين بالتحقيقات، كما أن المتهم الثالث اشترك بطريق التحريض مع المتهمتين الأولى والثانية في ارتكاب الجريمة محل الاتهام، فتمت الجريمة بناء على ذلك التحريض .

وأكد قرار الإحالة أنه بسؤال شهود الواقعة «حنان .ج. م»، 30 سنة، ممرضة بالسنبلاوين، بأنها حال مباشرتها مهام عملها تناهى إلى سمعها أصوات صياح وباستبيانها الأمر أبصرت جمعا من الأهالي ملتفين حول صندوق قمامة وبإمعانها النظر أبصرت الطفلة المجني عليها ملقاة بداخله، فالتقطتها وقدمت لها الرعاية الصحية اللازمة وأخطرت الشرطة بذلك .

وقال الشاهد الثاني الدكتور «صبحي ح. ا»، بأنه حال مباشرته مهام عمله بمستشفي مكة التخصصي الكائنة بمركز السنبلاوين قدمت إليه المتهمة الاولي حال كونها حامل لإجراء عملية ولادة قيصرية لها بناء على كشف طبي منه عليها مسبقا فأجرى لها تلك العملية، وأن الجنين المولود آنذاك كانت انثى وبحالة صحية جيدة وأعطى الطفلة حديثة الولادة إلى شقيقتها المتهمة الثانية لتواجدها رفقتها آنذاك.

أخبار ذات صلة

0 تعليق