«زي النهارده».. وفاة الشاعرة العراقية المجددة نازك الملائكة 20 يونيو 2007

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

«نازك الملائكة»شاعرة عراقية وواحدة من أبرز وجوه التجديد والمعاصرة في الشعر العربى، وهى مولودة في بغداد في 23 أغسطس 1923 لأسرة لها تاريخ مع الثقافة والأدب. فكانت أمها تكتب الشعر أما والدها صادق الملائكة فترك مؤلفات أهمها موسوعة«دائرةمعارف الناس»أما سبب اقتران العائلة بلقب«الملائكة» فلأن هذا اللقب أطلقه على العائلةبعض الجيران، بسبب ما كان يسود البيت من هدوء وسكينة ورغم أن مسألة الريادةفى التحديث الشعرى تراوحت والتبست مابين نازك وبدر شاكر السياب إلاأن أحداً لم ينكرعليها دورها الريادى لكن نازك نفسها قالت في كتابها «قضايا الشعر المعاصر» بأنها أول من كتب قصيدة الشعر الحر، وهى قصيدة «الكوليرا» عام 1947 التي تضمّنها ديوانها الثانى «شظايا ورماد» ومن بغداد نفسها زحفت هذه الحركة وامتدت حتى انتشرت في الوطن العربى كله، ثم كتبت عام 1962 في مقدمة الطبعة الخامسة من الكتاب ذاته لتؤكد المعنى ذاته، وجاءت الصدفة حيث إنه في هذا الوقت نفسه كتب الشاعر بدر شاكر السياب قصيدته «هل كان حباً» التي نشرت في ديوانه الأول «أزهار ذابلة»بدأت نازك الملائكة كتابة الشعر وهى في العاشرة من عمرها، وأتمت دراستها الثانوية والتحقت بدار المعلمين العالية وتخرجت فيها عام 1944، والتحقت بعد ذلك بمعهد الفنون الجميلة وتخرجت في قسم الموسيقى تخصص «عود» عام 1949، درست «الملائكة» اللغة العربية في كلية التربية جامعة بغداد، ولم تتوقف في دراستها الأدبية والفنية عند هذا الحد، حيث درست اللغة اللاتينية في جامعة «برستن» بأمريكا، ثم حصلت على درجة الماجستير في الأدب المقارن من جامعة «ويسكنسون» بأمريكا أيضًا، كما درست الفرنسية وأتقنت الإنجليزية، وترجمت بعض الأعمال الأدبية عنها، عملت «نازك» مدرسة للأدب العربى في جامعتى البصرة وبغداد، غادرت العراق في الخمسينيات واتجهت إلى الكويت واستقرت هناك، حيث عملت مدرسة للأدب المقارن بجامعة «الكويت»، ثم غادرت العراق بعد الغزو الأمريكى، لتتوجه إلى القاهرة وتستقر بها عام 1991، حيث أقامت هناك في حى «سراى القبة»حتى وفاتها.مُنحت جائزة البابطين للشعر عام 1996 وذلك تقديرا لدورها في الشعر الحر، كما أقامت دار الأوبرا المصرية احتفالاً تكريما لها، لكنها لم تحضره لظروفها الصحية، إلى أن توفيت يوم الأربعاء «زي النهارده» فى20 يونيو 2007 في منزلها بالقاهرة.

0 تعليق