إمام جمعة طهران يدعو بلاده لعدم الرضوخ للمطالب الأمريكية المتزايدة

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وطالب حاج علي أكبري، حسبما نقلت وكالة إرنا، مساء اليوم الجمعة، المفاوضين الإيرانيين المشاركين في مباحثات فيينا المقبلة بالتحلي بالروح التعبوية أثناء إجراء المفاوضات النووية، المقررة في التاسع والعشرين من الشهر الجاري.

© AFP 2021 / GIUSEPPE CACACE

ولم يكتف إمام جمعة طهران بذلك، بل طالب المفاوضين الإيرانيين الوقوف بوجه تطاول أمريكا وأوروبا، وألا يعبأوا بالتبريرات الطفولية التي تسوقها الوكالة الدولية للطاقة الذرية، مناشدا إياهم محاورة الأطراف المقابلة بقوة المنطق النابعة من العقلانية والصلابة.

وفي السياق نفسه، قال وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، إن بلاده ستتابع مطالبها بحزم خلال المفاوضات القادمة مع مجموعة "4+1".

ونقلت وكالة "إرنا"، عن عبد اللهيان، أن الحصول على تقدم سريع خلال مباحثات فيينا، المفترضة نهاية الشهر الجاري، مرهون بتخلي الطرفين، الأمريكي والأوروبي، عن جشعهما، وعدم طرح الكثير من المطالب المتعلقة بالاتفاق النووي نفسه، وإنما اتباع مواقف ذات مصداقية وبناءة في هذا الشأن.

وأكد وزير الخارجية الإيراني أن بلاده تأخذ بالاعتبار المفاوضات السابقة في فيينا، وتركيزها على متابعة مطالبها خلال المفاوضات المقبلة، أيضا، مطالبا بعدم التشكيك في جدية إيران بشأن المفاوضات وعودة الأطراف إلى تعهداتها. 

وشدد عبد اللهيان على تعاون إيران البناء مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، مشيرا إلى ضرورة تجنب المدير العالم لتلك المنظمة المواقف المسيسة، مع استمرار التعاون الفني الإيراني معها.

يشار إلى أن محادثات فيينا التي بدأت، في شهر أبريل/ نيسان الماضي، بين أمريكا وإيران بمشاركة بريطانيا وفرنسا وألمانيا وروسيا والصين، كانت قد توقفت عند الجولة السادسة منها.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار إيران عبر سبوتنيك

أخبار ذات صلة

0 تعليق