محامى نيرة أشرف عن فيديو المشرحة: لن أترك حقها.. والممرضة ليست المسئولة الوحيدة - اليوم السابع

egy 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

صرح خالد عبد الرحمن، محامي طالبة المنصورة الراحلة نيرة أشرف، أن الممرضة التي تم إلقاء القبض عليها ليست المسئولة الوحيدة عن التصوير، وأنه لن يترك حق موكلته، وسيتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال الجميع.

 

وأضاف عبدالرحمن، أن الممرضة التي تم إلقاء القبض عليها ليست المسؤولة بمفردها، لكن مدير المستشفى التخصصي هو المسؤول الأول عن تسريب الفيديو، كونه المدير الأول.

 

وأوضح المحامي، أنه بمجرد تداول مقطع الفيديو، تقدم ببلاغ للمحامي العام لنيابات جنوب المنصورة، ضد مدير المستشفى، وطالب باتخاذ الإجراءات القانونية ضده وكل الطاقم الطبي الذي كان في النبطشية وقت استقبال الجثمان.

 

كما أكد “عبد الرحمن”، أن وزير الصحة بالتنسيق مع محافظة الدقهلية، وجهوا بفتح تحقيق عاجل حول ملابسات الفيديو، وثبت أن الفيديو تسرب من المستشفى القديم وليس من مشرحة مستشفى المنصورة الدولي.

 

وأشار إلى أن التصور في نهايته أظهر أن من قام به ممرضة تدعى “مني”، وواحدة أخرى تقوم بعرضها وتقليب الجثمان يمينا ويسارا، مؤكدًا أنه لن يترك أي شخص يسئ للراحلة نيرة أشرف أو أسرتها.

 

وألقت الأجهزة الأمنية بمحافظة الدقهلية، القبض على ممرضة بمستشفى المنصورة التخصصي، بعد ثبوت قيامها بتصوير جثة نيرة أشرف طالبة جامعة المنصورة، أثناء وجودها داخل المستشفى.

 

وكان مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطارًا من مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ بتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو مسرب بعنوان"نيرة أشرف من داخل المشرحة"، يظهر الإصابات التي حلت بالفتاة جراء طعنها على يد زميلها محمد عادل.

 

وبتقنين الإجراءات وبعد التحقيق مع جميع الطاقم الطبي والتمريض في نبطشية المستشفى يوم الواقعة، الإثنين الموافق 20يونيو 2022، تبين أن "منى .ال" ممرضة بذات المستشفى، ومقيمة بالسنبلاوين، هى من قامت بالتقاط الفيديو، وتم اقتيادها لقسم الشرطة، وجار التحقيق معها.

 

وفي وقت سابق، أصدرت محكمة جنايات المنصورة، برئاسة المستشار بهاء الدين المري، حكمًا بإعدام محمد عادل، طالب بكلية الآداب جامعة المنصورة، وذلك بعد قتله زميلته نيرة أشرف، أثناء توجهها لأداء الامتحانات بالكلية، وذلك بعد موافقة وتصديق مفتي الجمهورية.

 

 


أخبار ذات صلة

0 تعليق