بوست وسجل تجاري.. كيف علق محمود نوح على قرار عزله وأخيه من إدارة كابيتر؟ - Masrawy - مصراوي

egy 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

10:12 م الأحد 11 سبتمبر 2022

كتب- علاء حجاج:
علق محمود نوح أحد الأخوين المؤسسين لشركة كابيتر القابضة للتجارة الإلكترونية على ما يثار بشأنه وأخيه أحمد نوح عبر منشور على حسابه الشخصي على فيسبوك كتب فيه "بروباجندا زائفة".
وأرفق نوح، في أول منشور له منذ مارس على حسابه الشخصي، تعليقا على الأزمة، صورة من السجل التجاري للشركة عليها اسمه أخيه كمؤسس للشركة وتظهر أنها مستخرجة بتاريخ اليوم.
وكان مجلس إدارة شركة كابيتر القابضة للتجارة الإلكترونية المتخصصة في خدمة التجار، أعلن نهاية الأسبوع الماضي في بيان رسمي، عزل محمود نوح وأحمد نوح من منصبيهما التنفيذية كرئيس تنفيذي للشركة ورئيس تنفيذي للعمليات بقرار يسري مفعوله فوراً.
وجاء ذلك وسط اتهامات منتشرة عن حصول الأخوين على تمويلات تخص الشركة والهروب خارج البلاد، وهو ما نفياه خلال تصريحات أمس لبرنامج الحكاية مع عمرو أديب.

ولم تكن هذه الاتهامات المنتشرة هي السبب الذي أعلنته الشركة للإقالة، والتي قالت في بيانها إن عزل الأخوين نوح عن إدارة الشركة جاء بسبب عدم وفاء محمود وأحمد نوح كشركاء مؤسسين للشركة بالتزاماتهما وواجباتهما التنفيذية تجاه الشركة خلال الأسبوع الماضي وعدم الحضور أمام ممثلي مجلس الإدارة والمساهمين والمستثمرين خلال زياراتهم المتكررة لمقر الشركة الأسبوع الماضي لإتمام إجراءات الفحص النافي للجهالة لعملية دمج محتملة للشركة مع كيان آخر.
وكانت شركة كابيتر حصلت على تمويل بقيمة 33 مليون دولار في نوفمبر من العام الماضي، إلا أنها لم تحصل على كامل قيمة التمويل، بحسب ما قاله مصدر لمصراوي في وقت سابق، وحصلت على جزء منه فقط فيما توقف الممولون عن تحويل باقي قيمة التمويل.
وتواجه الشركة تحديا قويا مثلها مثل باقي الشركات الناشئة بالسوق المصري يتمثل في ارتفاع التضخم وقلة التمويلات مع اعتماد أغلب هذه الشركات على سياسة "حرق الأموال مقابل النمو" كما يعرف اصطلاحا في صناعة الشركات الناشئة.
وكانت الشركات تركز على تحقيق معدلات نمو متسارعة بغض النظر عن تحقيق الربحية وذلك لجذب تمويلات جديدة تدعم نموهم المتسارع حتى تصل لحجم أعمال مناسب لتحقيق الربحية، وهو نموذج عمل متعارف عليه بسوق الشركات الناشئة ولكنه اصطدم بنقص التمويلات تأثرا بالأوضاع الاقتصادية الحالية.
وأعلن مجلس إدارة الشركة تعيين ماجد الغزولي، الرئيس التنفيذي للشؤون المالية لشركة كابيتر، كرئيس تنفيذي مؤقت للشركة وذلك حتى حضور محمود وأحمد نوح فعليًا وشخصيًا للاجتماع مع مجلس الإدارة والمساهمين والمستثمرين، وتهدئة المخاوف بين الموظفين والموردين والدائنين وأصحاب المصلحة، بينما تعمل القيادة على إدارة العمليات ومواصلة المحادثات مع الكيان المخطط له الاندماج مع الشركة، والذي لا يزال يبدي اهتمامًا بأصول كابيتر وفقا للبيان.

أخبار ذات صلة

0 تعليق