شديد قناوي: المصري خسرني.. وانضممت للفريق في التوقيت الخطأ - FilGoal.com

egy 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أحمد شديد قناوي مع المصري أمام ريفينيو أوثورتي

يرى أحمد شديد قناوي لاعب حرس الحدود أنه تعرض للظلم أثناء فترة لعبه مع المصري من قبل مجلس الإدارة السابق.

وكان قناوي قد رحل عن المصري بعد فسخ التعاقد بالتراضي لأن الإدارة رأت أنه قاد حملات بين اللاعبين لمقاطعة التدريبات لعدم حصولهم على مستحقاتهم المالية.

وكان قناوي قد أعلن عبر FilGoal.com انضمامه لحرس الحدود الصاعد للدوري الممتاز حديثا لمدة موسمين.

وقال قناوي في تصريحات عبر قناة صدى البلد: "حرس الحدود قد قيمتي لاعب لأن لدي المزيد من الطموحات التي أريد تحقيقها".

"التقدير يأتي من المتفرجين الذين يعرفونني ويعرفون قيمتي أنا أعمل دائما ولا أحب أن أخرج من الملعب وما حدث في المصري لا اعتبره عدم تقدير ولكن اعتبر أن الناس في المصري خسرت أحمد شديد".

وأكمل "كنت أحب المصري كثيرا وأحب اللاعبين، انضممت للفريق في التوقيت الخطأ في ظل وجود مجلس الإدارة القديم وحاسبت على أمر لم يكن لي دخل به".

وتابع "جماهير بورسعيد الذين يحبون النادي لا يزالون يرسلوا إلي حتى الآن لأنهم يرعفون إنني تعرضت للظلم بدليل لعبي لجميع المباريات".

وشدد "لعبت مع المصري لمدة موسم ونصف ولم أقصر لمدة دقيقة ولعبت جميع المباريات".

وأضاف "أطمح لتحقيق بعض الأرقام القياسية مع حرس الحدود وأريد أن أشارك في جميع المباريات وألا أخرج من الملعب".

وأتم "طوال عمري لا أعترف بالسن لأن اللاعب طالما يعمل ويجتهد فهو يستحق الفرص ويجب أن يحصل على المساندة، رونالدو مثلا عمره 38 عاما ويلعب بشكل طبيعي وقد يكون السن الكبير هو بداية النضج لأن الخبرة تجعل الأمر أسهل بالنسبة خصوصا أن اللاعبين يعرفون أنهم سيلعبون أمام لاعب كبير".

صاحل الـ 36 عاما شارك مع المصري خلال الموسم الماضي في 22 مباراة وخلالهم تمكن من صناعة هدف واحد.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق