«زي النهارده».. وفاة جاك روبى قاتل المتهم باغتيال كيندى 3 يناير 1967

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

اغتيل الرئيس الأمريكى، جون كيندى، فى ٢٢ نوفمبر ١٩٦٣،عندما كان فى زيارة رسمية لمدينة دالاس مستقلاًسيارته المكشوفة رفقةزوجته،جاكلين كيندى،وحاكم ولايةتكساس جون كونالى.

وأدين لى هارفى أوزوالد بارتكاب الجريمة وتوصلت لجنة «وارن» عقب التحقيق إلى أن «أوزوالد»قام بعملية الاغتيال منفردًا،بينما توصلت لجنة أخرى إلى أن هناك احتمال وجود مؤامرة، وبقيت عملية الاغتيال مثار جدل و«أوزوالد»مولود فى ١٨أكتوبر ١٩٣٩فى نيو أورليانز بلويزيانا، ونفى علاقته بالاغتيال،لكنه قال إنه غُرربه.

وبينما كان التليفزيون الأمريكى يقوم بتصويره على الهواء فى داخل السجن فى ٢٤ نوفمبر ١٩٦٣ في دالاس بتكساس، قام جاك روبى أو«جاكوب روبنستاين» باغتياله بإطلاق النار عليه وتوفى«روبى»فيما بعد عقب إصابته بسرطان الرئة بشكل اعتبره البعض مريبًا، وذلك قبل إعادةمحاكمته هو الآخر.

وتقول سيرة جاك روبى إنه ولد فى ٢٥مارس ١٩١١فى شيكاغو لأب يهودى مهاجرمن بولندا،وبدأ أنشطته الإجرامية وهوفى سن صغيرة،وعند بلوغه الـ١٦انضم لعصابة «آل كابونى» وكان يتقاضى أجرا فى البدايةمن خلال السوق السوداء،وقد تمت إدانة جاك روبى فى١٤مارس ١٩٦٤وصدربحقه حكم بالإعدام ، لكنه لم يُعدم، وتوفى«زى النهارده» فى ٣ يناير ١٩٦٧ بدالاس، بعد وقت قصير من إعادة فتح ملف القضية.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    139,471

  • تعافي

    112,826

  • وفيات

    7,687

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق