التحفظ على التقارير الطبية والكاميرات.. قرار جديد من النيابة في «واقعة مستشفى زفتى»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أصدرت النيابة العامة بالغربية قرارًا جديدًا في واقعة إهمال «مستشفى زفتى العام» أمرت النيابة بالتحفظ على التقارير الطبية الخاصة بالمتوفين وكاميرات المراقبة وفيديو التقطه أحد المواطنيين، واستمعت النيابة اليوم لأقوال أحد افراد اسرة سيدة توفيت وقال انه سمع من الموجودون بالمستشفى قبل لحظات من وفاة والدته بمن يردد «الاوكسجين توقف وفى مشكله».

وكانت النيابة قد أصدرت بيانا امس قالت فيه انها تباشر تحقيقاتها في وفاة مريضين بمستشفى زفتى العام لنفاد الأكسجين به.

وقالت النيابة العامة في بيان إنها تلقت بلاغًا في 1 يناير 2021، بوفاة مريضة «بقسم العناية المركزة بمستشفى زفتى العام» على إثر ادعاء انقطاع الأكسجين بالمستشفى وإهمال بإدارتها، وتبينت النيابة العامة وفاة حالة أخرى لم يُبلَّغ بها.

وتجري النيابة العامة تحقيقاتها حول كيفية نفاد الأكسجين بالمستشفى، والإجراءات المتخذة في حالة نفاده، ومدى اتباع تلك الإجراءات في الواقعة محل التحقيق؛ وصولًا لحقيقة سبب وفاة المريضين.

وقررت النيابة العامة- استكمالًا للتحقيقات- تشكيلَ لجنة من «مديرية الشؤون الصحية بالغربية» لحصر عدد المرضى بالمستشفى، وبيان سبب دخولهم، والإجراءات التي اتخذت معهم، وعدد المتوفين، وبيان سبب وفياتهم، وفحص كل الأدوات والأجهزة المستخدمة هناك بيانًا لمدى سلامتها، وعما إذا كانت الواقعة حدثت عن عمد أم إهمال، وبيان المتسبب فيها.

كما طلبت النيابة العامة ملفات المرضى المتوفين بالمستشفى وتحريات «إدارة البحث الجنائي»، واستدعت ذوي المتوفين لسؤالهم، وجارٍ استكمال التحقيقات.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    140,878

  • تعافي

    113,480

  • وفيات

    7,741

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق