«زى النهارده».. وفاة الملكة فيكتوريا 22 يناير 1901

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

عاشت الملكة فيكتوريا فى لندن - أوزبورن، وهى من مواليد ٢٦ أكتوبر ١٨١٦، وقد توفى والدها قبل أن تكمل عامها الأول وكانت ملكة لبريطانيا العظمى وأيرلندا فى الفترة من ١٨٣٧ إلى ١٩٠١، وفوق هذا فإنها كانت إمبراطورة الهند فى الفترة من ١٨٧٦ إلى ١٩٠١وهى حفيدة الملك جورج الثالث وتنتمى إلى أسرة هانوفر، ذات الأصول الجرمانية.

كانت فيكتوريا آخر حاكم بريطانى يترك بصماته على الحياة السياسية فى البلاد، وقد توجت «ملكة» بعد وفاة عمها «وليام الرابع» وفى عام١٨٤٠م - أو قبل ذلك بعام - طلبت الملكة فيكتوريا من ابن عمها الأميرألبرت الزواج، وقد حظيت معه بحياة سعيدة، ورزقت منه بتسعة أولاد، وإلى ذريتها تنتسب معظم الأسر الملكية والأميرية فى أوروبا اليوم وبعد وفاته فى ١٨٦١م لم تستطع تجاوزالمحنة بسهولة ودخلت فى دوامة من الحزن العميق لسنوات.

كان للملكة فيكتوريا دور فعال فى الحياة السياسية، فشاركت رؤساء الوزارة فى اتخاذ القرارات، أما إزاء الأحزاب والقوى السياسية فى البلاد، فكانت تحاول دائماً الظهور كطرف محايد، وبعد وفاة زوجها الأميرألبرت عام ١٨٦١ فضلت الانسحاب من الحياة العامة، إلاأن ذلك لم يمنعها من الاستمرار فى منصبها حتى أصبحت فترتها الأطول فى تاريخ الحكم فى بريطانيا، وقد تمت تسمية الفترة التاريخية التى بلغت فيها بريطانيا أوجهاعلى اسمها: الفترة الفيكتورية. إلى أن توفيت «زى النهارده» فى ٢٢ يناير ١٩٠١.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    159,715

  • تعافي

    125,171

  • وفيات

    8,801

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق