أشعل النار في شقيقيه وزوجته.. حبس عاطل بتهمة القتل في كفر الشيخ

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قرر المستشار يحيى السقعان، رئيس نيابة دسوق العامه حبس عاطل أربعة أيام على ذمة التحقيقات بتهمة قتل شقيقيه حرقا بإشعال النيران فيهما عمدا بسبب الخلافات الأسرية.

كان اللواء خالد العزب، مساعد وزير الداخلية لأمن كفر الشيخ قد تلقي إخطارًا من العميد أيمن بكري، مأمور مركز شرطة دسوق، بتلقيه إشارة من نقطة شرطة مستشفى دسوق العام، بوصول كل من «م. م. ف.ع»، 33 عامًا، وشقيقه «أ»، 40 عامًا، و«ن. ع. ف»، 42 عامًا، إلى المستشفى مصابون بحروق خطيرة وحالتهم الصحية خطيرة وجميعهم من إحدى قرى مركز دسوق.

وجاء بالتقرير الطبي إصابة الأول بحرق من الدرجة الثالثة بالوجه، والذراعين، والصدر، والساقين بنسبة حوالي 72 %، ويتطلب علاجه بتحويله إلى مستشفى الإسكندرية الجامعي، إلا انه أثناء تجهيزه للتحويل لفظ أنفاسه الأخيرة لتعرضه بتوقف مفاجئ في عضلة القلب، والتنفس، وجرى عمل إنعاش قلبي، ورئوي دون استجابة.

كما جاء بالتقرير الطبي للمصاب الثاني إصابته بحرق كامل بالوجه، والرقبة، والصدر، والبطن، والساقين، والأطراف العليا، والسفلية، ونسبة حروقه 100 %، وحالته العامة سيئة وجرى تحويله إلى مستشفى الإسكندرية الجامعي، وتوفي متأثرًا بجراحة، والثالثة إصابتها حروق في الوجه، والذراعين بنسبة 27 %، وجرى تحويلها إلى مستشفى كفر الشيخ العام للعلاج.

أمر اللواء إيهاب عطية، مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن كفر الشيخ، بتكليف العميد ياسر عبدالرحيم، رئيس مباحث المديرية، والعميد أحمد سكران، رئيس فرع البحث الجنائي بغرب كفر الشيخ، والرائد أحمد أبوعريضة، رئيس مباحث مركز شرطة دسوق، ومعاونيه، وقوة من مركز الشرطة بالانتقال إلى مستشفى دسوق العام، لمتابعة حالة المصابين، فيما جرى الانتقال إلى إحدى قرى دسوق محل الواقعة للمعاينة وإجراء التحريات حول الواقعة وكشف غموضها وأسبابها.

وبالفحص والمعاينة، تبين وجود آثار حريق في شقة المدعو «ش. م. ف. ع»، 38 عامًا، شقيق المصاب الأول والثاني، وزوج المصابة الثالثة، وبسؤال الجيران، وشهود العيان تبين أن هناك خلافات أسرية بينهم، ما دفع الشقيق الثالث صاحب الشقة، بإشعال النيران فيهما عندما تواجدا فيها.

القى رجال المباحث بمركز شرطة دسوق القبض على المتهم، وبسؤاله حول الواقعة، أقر بصحتها لوجود خلافات أسرية مع شقيقيه، وتهديده من شقيقه المتوفي الثاني بقتله، أثناء تواجده بأحد الدول العربية، وأنه سوف يحصل على إجازه من أجل قتله بسبب تلك الخلافات، وأضاف المتهم في اقواله أنه يوم الواقعة، كان مع صديق له من أبناء القرية، وعلم بوجود شقيقيه المتوفيين في شقته، في انتظاره، فظن أنهما حضرا من أجل قتله كما هدده أحدهما، فسارع بإحضار مادة بترولية شديدة الاشتعال «بنزين»، وسكبها في الشقة فأشعل النيران فيها، نتج عنها إصابة شقيقيه الذين توفيا متأثرين بإصابتهما، وإصابة زوجته المذكورة.

وتم تحرير المحضر اللازم بالواقعة، وبالعرض على النيابة العامة أصدرت قرارها السابق وتولت التحقيق.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    159,715

  • تعافي

    125,171

  • وفيات

    8,801

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق