تعرف على تفاصيل المصنع الأوكراني لتركيز خام الحديد في مناجم الواحات

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

كشف هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال، تفاصيل جديدة عن المصنع النموذج المقترح إقامته بجوار مناجم حديد حلوان بالواحات البحرية، وهو المصنع الذي سيقيمه الاوكرانيون.

وقال الوزير في الندوة التي عقدها المركز المصرى للدراسات الاقتصادية، مساء الأحد، لمناقشة معضلة الحديد والصلب، انهم «يدعون ان لديهم تكنولوجيا تقوم بتركيز ورفع نسبة الحديد في تراب المنجم، ولأننى أي الوزير لن أشترى الهواء أو كلاما نظريا أو افكار لا تقف على اقدامها طلبت منهم عمل مصنع صغير كتموذج لنتاكد من جدوى الفكرة على إن يتحملوا هم ٣٠ ٪ من تكلفته وهى تقابل ما سيقدمونه من خبرة فنية ومعرفة ونتحمل نحن كمال عام ٧٠ ٪».

أما عن خسائر شركة الألومنيوم والخوف من أن يكون مصيرها كالحديد والصلب، فقال الوزير: «تم رفع سعر الكهرباء لتلك الشركة من ٤٢ قرش للكيلو وات إلى ١١٠ قرش في اربع سنوات ورغم ان ذلك يشكل عبئا إلا انه ليس السبب الأساسى للخسارة فسعر الألومنيوم انخفض في السوق العالمى من ٢٢٥٠ دولار للطن إلى ١٤٥٠ ولكن السوق عاود الارتفاع في الأشهر الثلاث الأخيرة وبلغ السعر يوم ٢٠ الجارى نحو ٢٠٦٠ د لار للطن، ومعه يمكن أن يكسب المصنع حتى في ظل اسعار الكهرباء الحالية».

أضاف: «هذا لا يعنى اننا سنترك قضية سعر الطاقة للصناعة، وادعو إلى إستراتيجية واضحة تحكم هذا الأمر والا فإن صناعات اساسية لدينا ستخرج من السوق. وانتهى إلى القول ان الصناعة في مصر تستحوذ على نحو ٢٨ ٪ من الطاقة بينما في الدول التي تريد أن تكبر فوق ٥٠ ٪».

وختم قائلًا: «تصفية مصنع أو تطويره لا تتطلب حوار مجتمعى فالحوار الذي من هذا النوع لابد ان يدور حول سياسات، وليس فرعيات، وقد اختلف معه الحاضرون».

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    161,817

  • تعافي

    126,497

  • وفيات

    8,959

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق