سفير فلسطين لدى روسيا يوضح كيفية الرد على وجود السفارة الأمريكية في القدس

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الانتخابات الفلسطينية

ومن المقرر أن تجرى انتخابات في فلسطين لأول مرة منذ 15 عاما، على ثلاث مراحل: أولاً، ستجري انتخابات مجلس النواب ثم انتخابات الرئيس وأخيرا انتخابات مجلس الأمن. وبحسب السفير فإن الهدف الرئيسي من هذه الانتخابات هو تجاوز الانقسام داخل فلسطين.

وأشار نوفل إلى أن الإجراءات الانتخابية ستواجه عددا كبيرا من التحديات، ورغم ذلك فهي ستتم بالتأكيد. وهذه الانتخابات هي خطوة مهمة نحو الاعتراف بشرعية دولة فلسطين.

ولاحظ السفير أن الانتخابات ستجري في جميع أنحاء الأراضي الفلسطينية. وستكون البلاد بمثابة مركز اقتراع كبير. وقال: "مباشرة بعد الانتخابات النيابية، سنقوم بتشكيل حكومة وحدة وطنية، التي سوف تحكم بالفعل كامل أراضي فلسطين، وهكذا ستكون لدينا حكومة حقيقية وسنتغلب على الانقسام".

في الوقت نفسه، من المتوقع أن تشارك جميع الحركات والأحزاب السياسية الممثلة في البلاد في الانتخابات، وليس فقط الكبيرة منها.

وأوضح نوفل: "فتح وحماس ليسا اللاعبان السياسيان الوحيدان. فالانتخابات تمثل تحديًا لجميع القوى بهدف المشاركة في حكم البلاد. ولا بد لي من القول، إن هذين الحزبين ما زالا الأكبرين في الساحة السياسية، لكن بالتأكيد سيكون هناك آخرون. والآن عتبة دخول الأحزاب البرلمان 1.5% ، لذلك نتوقع تنويع السلطة. كما سيرصد مراقبون دوليون شفافية الإجراءات الانتخابية".

وفي حديثه عن آلية إجراء الانتخابات في القدس الشرقية، دعا نوفل المجتمع الدولي للمساعدة في هذا الشأن.
وقال: "أما بالنسبة للانتخابات في القدس الشرقية، فستجرى هناك أيضًا، بمساعدة المجتمع الدولي. ونتوقع مشاركة أكثر نصف سكان القدس الشرقية (400 ألف شخص) في الانتخابات وفقًا للقرارات الدولية. وبهذا الشأن نحن نطلب المساعدة لممارسة الضغط اللازم على إسرائيل".

صفحة جديدة للعلاقات الفلسطينية الأمريكية

وتلوح في الأفق آمال استعادة العلاقات مع واشنطن وإلغاء عدد من قرارات إدارة ترامب، مع تنصيب جوبايدن رئيسا للولايات المتحدة.

وقال السفير: "نأمل أن تستعيد الولايات المتحدة النطاق السابق للعلاقات مع فلسطين. كما أننا ننتظر عودة برنامج الدعم الفلسطيني. وإدارة بايدن هي بالفعل أكثر إيجابية وعقلانية في أحكامها تجاه فلسطين. ونحن بدورنا نؤيد إعادة العلاقات. وعلى أي حال سنرى ما سيحدث في المستقبل القريب".

ويرى السفير أنه يجب افتتاح قنصلية أمريكية في القدس الشرقية وسيكون ذلك بمثابة ثقل موازن لوجود السفارة الأمريكية في القدس، وقال "فقط في هذه الحالة يمكننا التحدث عن الاتزان وحل قضية الصراع".

التطبيع بين البلدان العربية وإسرائيل

وفي حديثه عن توجه عدد من الدول العربية لتطبيع العلاقات مع إسرائيل، أشار السفير الفلسطيني إلى أنه لن يكون هناك تطور لعملية التطبيع دون مراعاة مصالح الجانب الفلسطيني من قبل الشركاء العرب.

وتابع: "أي تطبيع للعلاقات مع إسرائيل يتجاوز المصالح الفلسطينية لن ينجح. ومحكوم عليه بالفشل. ومع ذلك، منذ اعتراف الدول العربية بإسرائيل، نتطلع إلى استئناف التسوية السلمية. لذا، إذا شاركوا (الدول العربية) في الوساطة لصالح الشعب الفلسطيني، سنكون سعداء فقط بمثل هذا التطبيع".

لقاح "سبوتنيك V" في فلسطين

أصبحت فلسطين أول دولة في الشرق الأوسط، تسجل اللقاح الروسي "سبوتنيك V"، ومن المتوقع أن تستلم البلاد مئة ألف جرعة بحلول أوائل فبراير/شباط.

وقال السفير: "أكد لنا الجانب الروسي أنه مستعد لبيع أو حتى تقديم 100 ألف جرعة مجانية للمواطنين الفلسطينيين. ونحن نعمل الآن على شرائها. وسنكمل جميع مفاوضات التسليم في غضون شهر. وننتظر وصول الدفعة الأولى بداية شهر فبراير/شباط إلى المستشفيات الفلسطينية. ونحن ممتنون للغاية لروسيا لتوفير 10 آلاف جرعة مجانية لفلسطين". 

وخلص نوفل: "لسوء الحظ، أغلقت إسرائيل الآن مطار بن غوريون في تل أبيب، لذلك نحن بحاجة إلى حل المشكلة اللوجستية لتسليم اللقاح. وإيجاد وسائل توصيل أخرى إن لزم الأمر".

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق