وزير المالية: :هدفنا منع أي تدهور في الأحوال الاقتصادية وتحقيق تحسن تدريجي

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال الدكتور محمد معيط وزير المالية إن هذا التحسن الذي شهدته الموازنة العامة يرجع إلى التطور الايجابي في المؤشرات المالية وتحقيق فائض أولي بجانب التسوية المالية بين الخزانة العامة وصناديق المعاشات، على الرغم من كافة الضغوط التي تتعرض لها الموازنة العامة على جانبي الموارد والاستخدامات.

و وأضاف خلال الجلسة العامة لمجلس النواب اليوم الاثنين، أن مصر تصدرت المنطقة العربيـة والعديـد من دول العالم بمعدل نمـو 5.6 %، خلال العام المالي 2018/2019، وهو الأعلي منذ الأزمة المالية العالمية في عام 2008، ومن أعلي المعدلات أيضا بين الأسواق الناشئة .

.و تابع أن تركيز الدولة كان منصبا على تنفيذ برامج الإصلاح الاقتصادي، لاستكمال إستراتيجية التنمية الشاملة 2030، مؤكدا أن القيادة السياسية منذ 2014 والحكومات التي تولت المسئولية أخذت على عاتقها مسئوليات كبيرة.

.وأشار إلى أن وزارة المالية وضعت خطتها وفق حزمة من الإصلاحات، لتحقيق الاستقرار المالي للسيطرة على العجز في الموازنة والدين العام، والحفاظ على معدل نمو اقتصادي مستدام.

وقال :«هدفنا منع أي تدهور في الأحوال الاقتصادية ولتحقيق تحسن تدريجي لأوضاع المعيشة للمواطنين، لافتا إلى أنه تم اتخاذ حزمة من الإجراءات وظهرت نتائجها في تحسن مؤشرات الاقتصاد المصري رغم جائحة كورونا وبشهادة المؤسسات الدولية».

واضاف أن آخر شهادة دولية صدرت قبل 48 ساعة من البنك الدولي وجاء في هذه الشهادة: حكمة إدارة الملف الاقتصادي من جانب السلطات المصرية وما شهدته من تناغم السياسات وإجراءات استباقية وتقليل سعر الفائدة وتحفيز الأعمال والقدرة على مواجهة الآثار السلبيية لكورونا، مما جعل الاقتصاد أكثر قدرة على امتصاص الأزمات والتعامل معها.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    165,951

  • تعافي

    129,636

  • وفيات

    9,316

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق