نقل مراسم تسليم رفات الأيزيديين ضحايا الإبادة إلى نصب الشهيد شرقي بغداد

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

© AFP 2020 / Christophe Simon

وأكد في تصريح لمراسلة "سبوتنيك" في العراق، اليوم الأربعاء، أن المراسم الكبرى لتسليم الرفات التي رفعت من مقابر جماعية نفذها تنظيم "داعش" بحق أبناء المكون الأيزيدي، كان المحدد لإقامتها في ساحة الاحتفالات بالمنطقة الخضراء وسط بغداد، لكن المكان تغير ليكون قرب نصب الشهيد في منطقة شارع فلسطين، شرقي العاصمة.

وأوضح إبراهيم أن مراسم التأبين الكبيرة لـ104 رفات تعود لضحايا أيزيديين جميعهم رجال، على أن تقام يوم، غد الخميس، 4 شباط/فبراير، مراسم تأبين كبيرة بحضور حكومي ودولي لضحايا أيزيديين تودع رفاتهم وعددهم من بغداد إلى مثواهم الأخير في قرية كوجو المنكوبة، بقضاء سنجار، حيث تعرضوا للإبادة الجماعية على يد "داعش"، في مطلع آب/أغسطس 2014.

وأفادت مراسلتنا بأن القوات الأمنية انتشرت منذ، مساء اليوم الأربعاء، بالقرب من نصب الشهيد، والذي تم تدشينه في العام 1983، ويرمز إلى "تضحية الشهيد في سبيل وطنه ومبادئه".

يذكر أنه في الثالث من أغسطس/ آب 2014، اجتاح تنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا)، قضاء سنجار والنواحي والقرى التابعة له، غربي الموصل، مركز نينوى، شمالي العراق، ونفذ إبادة وجرائم شنيعة بحق المكون الأيزيدي، بقتله الآباء والأبناء والنساء، من كبار السن والشباب والأطفال بعمليات إعدام جماعية ما بين الذبح والرمي بالرصاص ودفنهم في مقابر جماعية ما زالت تكتشف حتى الآن.

واقتاد النساء والفتيات سبايا وجاريات لعناصره الذين استخدموا شتى أنواع العنف والتعذيب في اغتصابهن دون استثناء، حتى للصغيرات بأعمار الثامنة والتاسعة وحتى السابعة والسادسة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق