«زي النهارده».. انعقاد مؤتمر يالطا 4 فبراير 1945

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

يعد مؤتمر «يالطا» واحد من أهم المؤتمرات في تاريخ السياسة الدولية المعاصرة، وقد ضم 3 من كبار زعماء العالم لثلاثة من أقوى دول العالم،وهم قادة الحلفاء، كان هذا أثناء الحرب العالمية الثانية التي استمرت من 1939 إلى 1945، وهؤلاء القادة هم الرئيس فرانكلين روزڤلت، رئيس الولايات المتحدة،ورئيس وزراءبريطانيا ونستون تشرتشل،والرئيس ستالين،رئيس الاتحاد السوفيتي، وعُرفوا بالثلاثة الكباروقد عُقدَ المؤتمر في يالطا، وهو منتجع مشهور على البحر الأسود (في أوكرانيا)،وقد عقد«زي النهارده»في 4فبراير 1945 واستمرحتي 11 فبراير 1945وأثارت القرارات التي اتُّخذَت والمتعلقة بتقسيمات أوروبا مجادلات ومناقشات مريرة على مدى الأعوام، وكان الوضع العسكري عشية انعقاد مؤتمر يالطا هو رجحان كفة الحلفاء العسكرية وذلك بعد انضمام الاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة إلى بريطانيا في مواجهة دول المحور، حيث كان الاتحاد السوڤيتي دخل الحرب عمليامع اجتياح القوات الألمانية لأراضيه في 22 يونيو 1941فيما دخلت واشنطن الحرب بعد إقدام الأسطول الياباني في 7 ديسمبر 1941 على تدمير الأسطول الأمريكي في بيرل هاربر وأدت هذه الأحداث إلى توقف انتصارات دول المحور منذ 1942، وذلك بعد توقف الزحف الألماني بالشرق على إثر معركة ستالينجراد في ديسمبر 1942، وبعد معركة العلمين التي أوقفت زحف رومل نحو مصر في 23 أكتوبر1942 وبعد تدمير الأسطول الياباني في بحر المرجان في صيف 1942 الذي أوقف الزحف الياباني نحو الهند وبعد استسلام إيطاليا في 3 سبتمبر 1943 نزل الحلفاء بمنطقة النورماندي بتاريخ 6 يونيو 1944 وفي منطقة البروفانس في 15أغسطس 1944 وهو مامثل فعليا بداية النهاية لمعسكرالمحور،ومما اتفق عليه الزعماء الثلاثة في يالطا قبول إنشاء منظمّة عالمية لصون السلم العالمي، والتي أصبحت الأمم المتحدة، وإعادة إرساء النظام في أوروبا ومساعدة الدول المنهزمة لتكوين حكومات ديمقراطية.كما أسفر المؤتمر عن اتفاق الحلفاء على مبدأ تقسيم ألمانيا وإنشاء لجنة خاصة لتحديد الخسائر والأضرار الناجمة عن الحرب تمهيدا لمطالبة دول المحوربدفع التعويضات المناسبة كما حُسمت قضية الحدود البولندية، ومُنحت فرنسا حصة في إدارة الأراضي الألمانية المحتلة، كما تعهد الاتحاد السوڤيتي في هذا المؤتمر بإعلان الحرب على اليابان في مهلة أقصاها 3 أشهر بعد استسلام ألمانيا، وبشرط أن يسترد جميع الأراضي والامتيازات التي خسرتها الإمبراطورية الروسية في حربها مع اليابان عام 1905.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    166,492

  • تعافي

    130,107

  • وفيات

    9,360

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق