عضو مجلس نواب ينتقد وزير الآثار بسبب «إهمال القناطر الخيرية»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

وجه الدكتور إبراهيم عويس، عضو مجلس النواب عن القناطر وقليوب، انتقادًا حادًا لوزير الآثار خلال جلسة المجلس، اليوم الخميس، لمناقشة المقترحات والتوصيات لتطوير المنظومة السياحية والآثارية في مصر.

وانتقد «عويس» في كلمته عدم الاهتمام بالقناطر الخيرية وعودتها لدرة الشرق والترويج لها سياحيًا وآثاريًا أيضًا وتركها مهملة بدون تطوير.

وعرض «عويس» خلال الجلسة أزمة كوبري محمد علي الأثري، ومحلج القطن الأثري، وقال إن كوبري محمد علي يتبع ملكيته وزارة الري والموارد المائية ولكن تحت إشراف وزارة الآثار قطاع الآثار الإسلامية، والتي يعاني من عدم التطوير بشكل مكثف، لافتًا إلى أن آخر تطوير بالكوبري شمل دهان وأبواب خشبية لبرجين فقط عام 2015، وبعد مرور 6 أعوام ينفذ الآن أعمال تطوير كوبري محمد على بتكلفة مليون و667 ألف جنيه، ليشمل أجزاء من الكوبري، مما يتبين تفاوت العديد من الأعوام لترميم أجزاء من الكوبري.

ووصف «عويس» ذلك بأنه إهدارًا لقيمة الأثر، حيث يجب استغلال تلك الكوبري الأثري التي يستقبل مليون زائر خلال الأعياد للتنزه عليه.

وحول محلج القطن، قال عضو مجلس النواب إنه تبلغ مساحته ما بين 6 لـ8 أفدنة، مشيرًا إلى أن تلك المساحة يوجد بها فقط (استراحة المهندسين)، وهي مُسجلة أثر، ويقع ملكيتها لوزارة التنمية المحلية، وتحت إشراف الآثار، وماكينة حلج القطن بالداخل وباقي المساحة تقع ملكيته لشركة حلج الأقطان والزيوت وتحولت تلك المساحة لتصبح وقر للبلطجية وقطاع الطريق.

وطالب «عويس» بإعادة المقايسات الخاصة بباقي أجزاء كوبري محمد على غير المطورة وتقديمها لوزارة الري لتوفير الدعم لتطويره بالعام المالي الجديد، وإنارة الكوبري بالإنارات الحديثة والأشكال الجمالية، مثل إنارة القلعة والأهرامات والمسلة التاريخية بميدان التحرير، وإقامة مشروعات صغيرة للشباب بعربات متنقلة طوال الكوبري لتوفير الخدمات للزائرين، وذالك بعقود رسمية.

وطالب عضو مجلس النواب بنقل الماكينة الأثرية من محلج القطن بالقناطر، ووضعها بمتحف أثري، وإعادة تقييم قرار اللجنة الدائمة لحماية الآثار بشأن ضم استراحة المهندسين لمنطقة أثرية، وصدور قرار بأنه خارج الأثر لتتمكن وزارة التنمية المحلية من هدمها، واستغلال تلك المساحة وبناء فندق سياحي أو مشروع استثمارية لخدمة مدينة القناطر الخيرية، وإعادة تفعيل سيطرة شرطة السياحة والآثار بالقناطر الخيرية مرة أخرى لوقف نزيف التعديات، وصدور قرار مجلس أعلى للقناطر الخيرية على غرار الأقصر وتشكيل لجنة طارئ لتطوير مدينة القناطر الخيرية أثريًا وسياحيًا.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    166,492

  • تعافي

    130,107

  • وفيات

    9,360

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق