الليبيون ينتظرون ولادة السلطة الجديدة في جنيف اليوم

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

بدأ المرشحون للمناصب التنفيذية في ليبيا، في جنيف، الخميس، إعداد قوائمهم الانتخابية، لخوض الجولة الثانية والحاسمة في المنافسة على مناصب السلطات الجديدة في البلاد، وتشمل المجلس الرئاسى، والحكومة الموحدة، لإدارة شؤون البلاد خلال المرحلة الانتقالية، حتى إجراء الانتخابات المقررة في 24 ديسمبر المقبل.

وتبدأ لجنة الحوار السياسى المكونة من 75 عضوًا يمثلون كافة ألوان الطيف السياسى الليبى، اليوم، التصويت على هذه القوائم، وتضم أسماء 3 مرشحين للمجلس الرئاسى، وهم رئيس ونائباه، ومرشح لرئاسة الحكومة، بعد انتهاء الاستماع إلى برامج المرشحين لرئاسة الحكومة الانتقالية المؤقتة، وعددهم 21 مرشحًا، ولمرشحى المجلس الرئاسى وعددهم 24 شخصًا.

وشهدت جنيف اجتماعات وتحركات مكثفة قبل التصويت لانتخاب مسؤولى المناصب السيادية، وكشف مصدر ليبى مطلع في تصريحات، الخميس، أن اليوم هو المهلة النهائية للتصويت على قوائم المرشحين للمجلس الرئاسى والحكومة الجديدة. وأوضح أن ملتقى الحوار الليبى- الليبى انتهى من الاستماع لكافة المرشحين ومناقشتهم، وتم تقديم القوائم الخاصة بالمرشحين وتتكون من 4 مرشحين، لحسم التصويت النهائى عليهم خلال الساعات المقبلة.

وقالت المبعوثة الأممية بالإنابة إلى ليبيا، ستيفانى ويليامز، إن جلسات الحوار كانت تفاعلية، وردود المرشحين على الأسئلة الموجهة لهم كانت إيجابية للغاية، لافتةً إلى أن البعثة طلبت من كافة المرشحين التوقيع على تعهد خطى بالالتزام بخارطة الطريق، وموعد الانتخابات.

وتزامنت جلسات الحوار السياسى في جنيف مع انطلاق الاجتماع الثانى للجنة العسكرية المشتركة (5+5) في مدينة سرت، لمدة 3 أيام، حيث تم بحث آليات التطبيق الفعلى لمخرجات اتفاق وقف إطلاق النار الموقع بين طرفى الصراع، في منتصف أكتوبر الماضى بجنيف، وفى مقدمتها حسم أزمة خروج المرتزقة والقوات الأجنبية من البلاد. وفى الوقت نفسه، شهدت ليبيا انفراجة في أزمة السيولة، نتيجة تعديل سعر صرف الدينار الليبى، الشهر الماضى.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    166,492

  • تعافي

    130,107

  • وفيات

    9,360

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق