مرتديا الكيمونو.. السفير الياباني ينظم حفل الشاي «ماتشا» وسط تدابير احترازية

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال سفير اليابان في القاهرة، إن أزمة جائحة كورونا غيرت أنماط الحياة، وأصبح هناك قيود على الارتباط بالعائلة والأصدقاء، جاء ذلك خلال تنظيم حفل الشاي الياباني«ماتشا»، في الهواء الطلق، حيث ارتدى السفير زي الكيمونو.

وقام أعضاء جمعية أوراسينكي تانكوكاي –مصر، وفي مقدمتهم طارق السيد، بتقديم الشاي خلال الحفل المسمى «نوداتي»، على نمط «ريوري»، أي باستخدام الطاولات والجلوس على الكراسي بدلًا من الجلوس في وضع ثنى الركبتين على الأرض أو ما يسمى «سيزا»،وشاركن في الحفل عددا من السيادات في السياسة والاقتصاد والثقافة والإعلام، وفي مقدمتهن فيبي فوزي، وكيل مجلس الشيوخ، والدكتورة حياة خطاب، رئيس اللجنة البارالمبية، والدكتورة غادة شلبي، نائب وزير السياحة والآثار.

وكانت حفلات تقديم الشاي تقام بين الأمراء والمحاربين في فترة المقاطعات المتحاربة أو «سن جوكو جيداي» منذ القرن الثالث عشر، ثم انتشرت بين عامة الناس منذ القرن الثامن عشر خلال عصر إيدو، وفي القرن العشرين، أصبح عدد الممارسين لها من السيدات أكثر من الرجال.

ويتمتع حفل تقديم الشاي الياباني بقواعد وتقاليد محددة بدقة، وقد تبدو للوهلة الأولى على أنها مجرد طقوس، إلا أنها تحوي في أعماقها مشاعر التعاطف والاحترام تجاه الآخر أو الضيوف.

من خلال هذا النمط المرن لحفل تقديم الشاي بالهواء الطلق «نوداتي»، كانت فرصة للمرأة المصرية للتواصل والتعرف على عالم من الثقافة اليابانية يختلف عن حياتهم اليومية وتعميق أواصر الصداقة.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    177,543

  • تعافي

    137,294

  • وفيات

    10,298

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق