جامعة الجلالة تبحث سبل التعاون مع منطمة اليونسكو

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

بحث الدكتور محمد الشناوي، القائم بأعمال نائب رئيس جامعة الجلالة للعلاقات الدولية، خدمة المجتمع وتطوير البيئة مع الدكتورة، غادة عبدالباري، الأستاذ بكلية الصيدلة، جامعة القاهرة والأمين العام للجنة الوطنية المصرية للتربية والعلوم والثقافة (يونيسكو -إلكسو- إيسيسكو) سبل التعاون بين الجامعة واللجنة الوطنية. جاء ذلك خلال الاجتماع الدوري للجنة العلاقات الدولية بجامعة الجلالة، والذي تخلله فيديو كونفرانس مع الدكتورة غادة.

واستعرضت الدكتورة غادة عبدالباري، خلال الاجتماع، نشأة وتاريخ اللجنة الوطنية للتربية والعلوم والثقافة «اليونسكو»، وتطور وظائف اللجان الوطنية، والتنظيم التشريعي لها، وبرامجها الأساسية، من خلال الاتصال بالهيئات والأفراد المعنيين بشئون التربية والعلوم والثقافة للتعريف بأنشطتها وكذلك بأوجه نشاط المنظمات المشار اليها وكذلك تشجيع ودعم الجهود التي تبذلها تلك الهيئات والأفراد لتعزيز أهداف اللجنة والمنظمات وبما يتفق والأهداف القومية المصرية. كما ناقش الطرفان الطرق المختلفة لانضمام الجامعة لعضوية اليونسكو، مثل Uni Twin، Chair & UNESCO Club

وأشادت بالمجالات والبرامج الأكاديمية المتاحة بجامعة الجلالة، والتي تقدم لأول مرة داخل الحرم الجامعي لجامعة مصرية، مثل برنامج الذكاء الاصطناعي، برنامج الأطراف الصناعية وعلوم النانو تكنولوجي، والتي سوف تفتح المجال إلى التعاون المشترك بين منظمة اليونسكو والجامعة في مجالات البحث العلمي، التكنولوجيا، العلوم والابتكار.

كما عبر الأستاذ الدكتور الشناوي عن سعادته بهذه البداية نحو تعاون مشترك طويل الأجل، قائلا «هذه فرصة عظيمة لخلق تعاون مع منظمة اليونسكو، خصوصا وأن جميع المجالات والبرامج الأكاديمية لدي جامعة الجلالة تعكس اهتمامات ومجالات عمل المنظمة، والتي ترتكز على التربية، العلوم الطبيعية والتكنولوجيا، العلوم الاجتماعية، الثقافة والاتصالات والمعلومات.

وفي نهاية اللقاء، اتفق الطرفان على بدء تفعيل مجالات التعاون المشتركة في إعداد وتنفيذ البرامج الدولية والإقليمية على نحو يتفق مع أهداف الجامعة وتهيئة وسائل الاتصال للجنة الوطنية المصرية للتربية والعلوم والثقافة (يونيسكو -إلكسو- إيسيسكو) ولجانها المختلفة والاشتراك في تنظيم وإعداد المؤتمرات والندوات والزيارات والمنح والمشروعات التي تمولها تلك المنظمات أو تشترك في تمويلها.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    177,543

  • تعافي

    137,294

  • وفيات

    10,298

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق