مسؤول كردي يشيد بالمساعدات الكويتية للقطاع الصحي بإقليم كردستان العراق

الكويتية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

هذا المحتوى من : كونا

أشاد وزير الصحة في حكومة إقليم كردستان العراق سامان برزنجي اليوم الإثنين بالمعونات الطبية المقدمة من قبل دولة الكويت للقطاع الصحي بالإقليم لا سيما تلك المتعلقة بمواجهة جائحة فيروس (كورونا المستجد - كوفيد 19).
وفي تصريح لـ (كونا) عقب لقائه القنصل العام لدولة الكويت الدكتور عمر الكندري قال الوزير الكردي انه بحث مع القنصل الكندري اليه تفعيل المساعدات الكويتية للقطاع الصحي.
واضاف "نحن في غاية الامتنان لدولة الكويت حكومة وشعبا لدعمها المتواصل لوزارة الصحة في إقليم كردستان العراق".
وأضاف "لا شك في أن الإمدادات التي تقدمها دولة الكويت تزيد من القدرة على رصد وإدارة الإصابات بمرض (كوفيد-19)" مشيرا إلى أن المعونات المقدمة من قبل دولة الكويت تأتي في الوقت المناسب لدعم الجهود لوقف الزيادة في حالات كوفيد-19".
بدوره وفي تصريح مماثل ل (كونا) كشف الكندري عن فحوى لقائه وزير الصحة باقليم كردستان قائلا انه جاء للتباحث عن احتياجات الوزارة في مواجهة الجائحة والسبل الكفيلة بسد النقص ومد يد العون في هذا المجال الحيوي لافتا إلى أن الجائحة التي اجتاحت العالم تحتاج الى تضافر الجهود والتعاون من هذا المنطلق دابت دولة الكويت على التواصل في تقديم المساعدات.
وأكد القنصل الكندري حرص دولة الكويت على تقديم الدعم والمساهمة بغية التخفيف عن معاناة الشعب العراقي حيث قدمت شتى أنواع الدعم من خلال حملة (الكويت بجانبكم) وكان احد روافد هذا الدعم القطاع الصحي لافتا الى ان الدعم الكويتي لا يزال مستمرا فقد تم دعم منظمة الصحة العالمية مؤخرا لتنفيذ برامج خاصة توعوية وكذلك تقديم مستلزمات طبية في العراق واقليم كردستان.
وكانت دولة الكويت قد قدمت قبل ايام معونات طبية لحكومة اقليم كردستان بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية شملت امدادات واجهزة طبية تزن 13 طنا بقيمة مليون دولار بالإضافة إلى معدات الحماية الشخصية للعاملين الطبيين ومعدات تشخيص مرض (كوفيد-19) ومكثفات الاوكسجين وأجهزة فحص نسبة الاكسجين وأسرة وأجهزة وحدات العناية المركزة وتجهيزات أسرة المستشفيات والأثاث الطبي وأجهزة مراقبة المرضى وغيرها.
يشار الى ان دولة الكويت مولت نشاطات لمنظمة الصحة العالمية في مواجهة فيروس (كورونا) بالعراق خلال الفترة الماضية باقليم كردستان من خلال تسليم ست سيارات اسعاف لوزارة الصحة في الاقليم لتحسين الخدمات الاسعافية والمنقذة للحياة للسكان واللاجئين السوريين والمجتمعات المستضيفة في محافظة (اربيل) شمالي العراق اضافة الى 22 طنا من "التقنيات الصحية". كما أطلقت منظمة الصحة العالمية حملة توعية واسعة تستهھدف 800 ألف شخص بمحافظة (السليمانية) بتمويل من دولة الكويت للوقاية من فيروس (كورونا) واحتوائه في المحافظة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق