الطيران الروسي يحيد 15 مسلحا من "تنظيم القاعدة" جنوبي إدلب

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكد مصدر ميداني لوكالة "سبوتنيك" أن "طائرات الإستطلاع الروسية رصدت، ظهر اليوم الثلاثاء، رتلا من العربات، وصل إلى أحد المقرات التابعة للمجموعات المسلحة في منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، عبر طريق فرعي يمر في محيط بلدة "البارة" ويمتد من الطرق الدولي (حلب/ اللاذقية) المعروف باسم (M4)".

وتابع المصدر: هذه المشاهدات استدعت تدخلا فوريا من قبل الطيران الحربي الروسي عبر 3 غارات جوية أسفرت عن تدمير المقر والعربات بشكل كامل، ومقتل ما يقارب 15 مسلحا.

وأشار المصدر إلى الانفجارات العنيفة التي نجمت عن الغارات تعود في قسم منها إلى أن الآليات كانت تنقل أسلحة وذخيرة للمقر المتاخم لخطوط التمامس مع الجيش السوري، ويتخذه التنظيم كنقطة ارتكاز في هجماته.

ويتكون تنظيم "حراس الدين" من مقاتلين متشددين أعلنوا عام 2016 إنشاء تنظيمهم الخاص محافظين على ولائهم لزعيم "القاعدة" في أفغانستان أيمن الظواهري، ويقود التنظيم مجلس شورى يغلب عليه المقاتلون الأردنيون ممن قاتلوا في أفغانستان والعراق والبوسنة والقوقاز بينهم: (أبو جليبيب الأردني "طوباس"، وأبو خديجة الأردني، وأبو عبد الرحمن المكي، وسيف العدل وسامي العريدي).

وقام تنظيم "حراس الدين" نهاية عام 2018 بدمج مقاتلين من "أنصار التوحيد" في مناطق سيطرته شمال حماة وجنوب إدلب، وأمن للمنحدرين منهم من جنسيات خليجية وعربية وشمال أفريقية مناطق استيطان خاصة بهم، فيما تم دمج داعشيين آخرين من "أنصار التوحيد" ممن يتحدرون من آسيا الوسطى، على الجبهات التي يسيطر عليها "الحزب الإسلامي التركستاني" و"جماعة الألبان" في ريفي إدلب الجنوب الغربي واللاذقية الشمال الشرقي، المتاخمين للحدود التركية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق