زياد عبدالتواب: انضمام تعليم الوافدين بالأزهر لـ«التعليم عن بعد» أمر مثالي

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكد المهندس زياد عبدالتواب، مساعد الأمين العام لمجلس الوزراء لنظم المعلومات والتحول الرقمي، أن انضمام تعليم الوافدين بالأزهر لمنظومة «التعليم عن بعد» هو أمر مثالي في ظل وجود جائحة كورونا وما فرضته من تداعيات على العالم أجمع أدت إلى التباعد الاجتماعي، موضحًا أنَّ التعليم عن بعد يوفر أكثر من ٦٠٪ من تكلفة التعليم التقليدي، سواء على المؤسسات التعليمية أو الطلاب أنفسهم، مشيدًا بدور الدولة المصرية وما تبذله من جهود كبيرة في مرحلة التحول الرقمي لتسهيل الخدمات المقدمة للمواطنين، فضلًا عن تحول مؤسسات الدولة إلى العاصمة الإدارية الجديدة التي تعمل بتقنيات التحول الرقمي والذكاء الاصطناعي.

وأشاد الدكتور عصام الجوهري، أستاذ نظم المعلومات والتحول الرقمي بمعهد التخطيط القومي، بجهود الحكومة المصرية نحو التحول الرقمي في الكثير من المجالات، مؤكدًا أنه يلعب دورًا مهمًّا في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، ويجعل تقديم الخدمات الحكومية أكثر كفاءة، وأنَّ أحد العناصر الرئيسية التي تساعد في تحويل مصر إلى مجتمع رقمي، وتمكين القوى العاملة الرقمية في المستقبل، هو تضمين ومشاركة جيل الشباب الذي يمثل فرصة فريدة من نوعها لا تقدر بثمن لمصر.

وقال اللواء المهندس بسام القاضي، كبير خبراء التحول الرقمي بالجهاز القومي لتنظيم الاتصالات: إن التطوير يأخذ وقتًا ودراسة وتحضيرًا كما يواجه تحديات كبيرة، وأن ما كان بالأمس رفاهية أصبح اليوم ضرورة؛ لذا يجب مواكبة التطور التكنولوجي والاستفادة منه، وأنَّ التجارب الجديدة لا تجد الثقة ولا الدعم إلا إذا تم تجربتها وثبت نجاحها، مؤكدًا أن التغيير يحتاج إلى قرار حاسم، لكن لا بد أن يكون مبنيًّا على دراسة، وهناك أدوات لتنفيذه.

جاء ذلك خلال المؤتمر الافتراضي الأول الذي يقعده مركز تطوير تعليم الطلاب الوافدين والأجانب بالأزهر الشريف بعنوان «تعليم الوافدين والتحول الرقمي.. التطلعات – التحديات» تحت شعار «نحو أنموذج جديد في تعليم الوافدين بالأزهر»، في المدة من 6: 8 أبريل 2021م .

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق