الأهلى يتسلح بالقوة والهمة لإنجاز نصف المهمة أمام صنداونز

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

يخوض الفريق الكروى الأول بالنادى الأهلى تحديا إفريقيا جديدا حينما يلتقى فى التاسعة مساء اليوم السبت نظيره صنداونز بطل جنوب إفريقيا فى ذهاب الدر ربع النهائى لدورى أبطال إفريقيا على أرض ملعب استاد السلام.

تعد مواجهة اليوم مصيرية وحاسمة ويسعى بطل مصر لتحقيق فوز كبير يضع به قدما فى دور نصف النهائى ويريح الأعصاب فى مواجهة العودة وفى المقابل يأمل بطل جنوب إفريقيا فى تحقيق نتيجة إيجابية تضمن له بشكل كبير التأهل للمربع الذهبى.

ولا تتوقف أهمية المباراة عند طموح ورغبة كلا الفريقين ولكنها تحمل طابعا خاصا حيث يتبدل موقع موسيمانى لأول مرة فى تاريخ المواجهتين بقيادة الأهلى بدلا من صن داونز كما يسعى صنداونز للثأر بعد إطاحة الأهلى به من النسخة الماضية وينظر إلى المباراة على أنها ديربى إفريقى فى ظل ما تحمله دائما من ندية وقوة والتقى الفريقان على مدار تاريخهما ثمانى مباريات، فى دورى أبطال إفريقيا، فاز الأهلى فى 4 وتعادل فى 3 وخسر مباراة وجمعت الفريقين أول مباراة فى نهائى موسم 2001، وانتهت مواجهة الذهاب بالتعادل بهدف لكليهما، بينما فاز الأهلى فى مباراة الإياب بثلاثية نظيفة ليتوج حينها باللقب.

وفى عام 2007، تجدد اللقاء من جديد، فى ثمن النهائى، وبنفس نتيجة مباراة ذهاب 2001، تعادلا بهدف لكل فريق، ولكن نجح المارد الأحمر فى الفوز بمباراة الإياب بهدفين دون رد.

وفى ربع نهائى دورى أبطال إفريقيا لموسم 2018/19، حقق صن داونز أكبر نتيجة بين الفريقين فى مباراة الذهاب، عندما فاز على أرضه ووسط جماهيره بخماسية نظيفة، بينما فاز الأهلى فى مباراة الإياب بهدف دون رد.

وفى الموسم الماضى فى ربع النهائى فاز الأهلى فى مباراة الذهاب بهدفين دون رد، وانتهت مباراة الإياب بهدف لكل فريق.

تحضيرات الأحمر شهدت التركيز على بعض الجمل الفنية التى يرغب بيتسو موسيمانى، المدير الفنى، فى تطبيقها خلال اللقاء لوقف مغامرة المنافس الذى يبحث عن نتيجة إيجابية أمام بطل إفريقيا، كما شدد المدير الفنى على لاعبيه خلال المحاضرة الفنية بضرورة التركيز واحترام المنافس لتجنب أى مفاجآت قد تحدث، ويأمل موسيمانى فى معالجة الأخطاء الفترة الماضية ومازالت الجبهة اليسرى تمثل صداعا للمدرب فى ظل استمرار غياب على معلول فضلا عن معاناة الفريق دفاعيا حيث استقبلت شباكه 9 أهداف فى 8 مباريات فضلا عن حالة العقم التهديفى حيث لم يحقق الفريق سوى فوز وحيد فى آخر 4 مواجهات.

وضمت القائمة النهائية للمباراة التى اعلنها موسيمانى كلا من محمد الشناوى وعلى لطفى ومصطفى شوبير وبدر بانون ومحمود وحيد وأحمد رمضان بيكهام ومحمد هانى ومحمود متولى ورامى ربيعة وياسر إبراهيم وأيمن أشرف وأليو ديانج ومحمود كهربا ومروان محسن ومحمد شريف ووليد سليمان وحسين الشحات وعمرو السولية وصلاح محسن ومحمد مجدى أفشة وناصر ماهر ووالتر بواليا وطاهر محمد طاهر وجونيور أجايى وأحمد نبيل كوكا.

وفى محاولة لتحفيز اللاعبين رصدت إدارة النادى الأهلى مكافآت خاصة للفوز على صنداونز ووعدت الإدارة بزيادة المكافأة فى حالة تخطى دور الثمانية على أن يتم تخصيص مكافأة فى كل مباراة متبقية بالبطولة الإفريقية من أجل مواصلة المسيرة للفوز باللقب.

على الجانب الآخر كشف رولانيى موكوينا المدير الفنى لصن داونز أن فريقه لن يكون صيدا سهلا وحضر إلى القاهرة لتحقيق نتيجة إيجابية مشددا على أن فريقه يملك كل المقومات للإطاحة بالأهلى ومواصلة مسيرته للفوز باللقب. ويخوض صنداونز دور الثمانية بمعنويات مرتفعة بعدما تأهل كأول المجموعة وفاز على مازيمبى الكونغولى، ذهابا وإيابا.

فضلا عن تصدره الدورى المحلى برصيد 57 نقطة بفارق 7 نقاط، عن أقرب منافسيه وله مباراة مؤجلة، وتلقى هزيمة وحيدة أمام كايزر تشيفز. ويعول صنداونز على طريقة 4-3-3 معتمدا على مثلث الرعب الذى يضم جاستون سيرينو وتيمبا زوانى وبيتر شالوليلى.

أخبار ذات صلة

0 تعليق