وزارة الرياضة تكشف موقف تحويل مركز شباب الجزيرة وفروعه لنادٍ استثماري

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك في اخبار الرياضة و خليك في الملعب

نفت وزارة الشباب والرياضة ما تم تداوله من أخبار عبر مواقع التواصل الاجتماعي حول اعتزامها تحويل مركز شباب الجزيرة وفروعه إلى نادي استثماري، مؤكدةً أن ما تم تداوله في هذا الشأن شائعات لا تمت للواقع بصلة.

يأتي هذا فيما أعلنت وزارة الشباب والرياضة برئاسة الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة عن تنفيذ الاتحاد العام لمراكز شباب مصر بالتعاون مع اللجنة الوطنية المصرية لليونسكو وبالتنسيق مع الإدارة المركزية لمراكز الشباب والهيئات الشبابية، القمة الشبابية لمراكز شباب مصر في نسختها الثانية لشباب المحافظات الحدودية تحت عنوان «الشباب وريادة الأعمال والأمن القومي»، خلال الفترة من ٢٠-٢٤ يونيو، بمحافظة مطروح.

أوضح الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة أن القمة الثانية يشارك فيها ١٠٠ شاب وفتاة من ٦ محافظات حدودية، مبينا أن القمة تأتي في ضوء النجاحات التي حققتها القمة الشبابية لمراكز شباب مصر في نسختها الأولى، وفي ضوء اهتمام القيادة السياسية بتنفيذ توصيات القمة الشبابية الأولى واستمرارية القمة وتعميمها ليتم تنفيذها في مختلف محافظات الجمهورية.

أشار وزير الشباب والرياضة أن القمة تأتي في إطار استراتيجية وخطة الاتحاد العام لمراكز شباب مصر لتطوير أداء مراكز الشباب، وتحويلها إلى مراكز خدمة مجتمعية حقيقية، من خلال إحداث حراك قوي داخل المراكز في جميع محافظات الجمهورية، وفي ضوء تطوير البرامج والأنشطة والمشروعات المقدمة لأعضاء مراكز الشباب بهدف تأهيلهم وتنمية قدراتهم.

ومن جانبه، أوضح الدكتور ماجد العزازي رئيس مجلس إدارة الاتحاد العام لمراكز شباب مصر أن أهداف القمة تدور حول إشراك شباب المحافظات الحدودية في تفعيل استراتيجية تحويل مراكز الشباب لمراكز خدمة مجتمعية، وتعريف شباب مراكز الشباب بمفهوم ريادة الأعمال وإدارة الأعمال والمشروعات وخدمة المجتمع وثقافة التطوع، بهدف اشراك الشباب في مواجهة المشاكل الاجتماعية، وتحصين شباب مراكز الشباب بالمحافظات الحدودية بالوعى السياسي والأمني، وتنمية الوعي لدى شباب مراكز الشباب بمفهوم المجتمعات التشاركية المستدامة، وتفاعل شباب مراكز الشباب بايجابية وتشبيك رؤاهم، وتدشين لغة حوارية بين شباب مراكز الشباب لتحقيق طفرة نوعية يكون لها انعكاسات إيجابية على مراكز الشباب، وتأهيل شباب المحافظات الحدودية لعضوية مجالس إدارات فروع الاتحاد العام لمراكز شباب مصر بالمحافظات، بالاضافة إلى تقديم توصيات قابلة للتنفيذ تستهدف تنمية مراكز الشباب بالمحافظات الحدودية.
كما أشار الدكتور ماجد العزازي إلى أن محاور القمة تتنوع بين محور ريادة الأعمال، ثقافة التنمية، ثقافة التطوع، وتحديات الأمن القومي، كما سيتم تنظيم ورش عمل بين الشباب المشارك من مراكز الشباب حول ما يمكن أن يقدمه المشاركون من أفكار ومبادرات من شأنها أن تسهم في تنمية مراكز الشباب بمختلف المحافظات الحدودية.

يذكر أن المشاركين يصل عددهم إلى 100 شاب وفتاة من أعضاء مراكز الشباب من المحافظات الحدودية (شمال سيناء – جنوب سيناء –مطروح – البحر الأحمر – أسوان – الوادي الجديد) في المرحلة السنية من 20 – 30 عاما.

0 تعليق