تذبذب النتائج يطارد كبار أوروبا

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك في اخبار الرياضة و خليك في الملعب

يشهد هذا الموسم تراجعًا كبيرًا فى أداء ونتائج بعض الأندية الكبرى فى مختلف الدوريات الأوروبية، على الرغم من امتلاكها كل المقومات التى تساعدها على النجاح، سواء من الناحية الإدارية أو الفنية.

وتفاجأت الجماهير، هذا الموسم، بتراجع أداء ونتائج بعض الأندية، التى قدمت مستويات كبيرة خلال السنوات الماضية وفازت بالعديد من البطولات سواء المحلية أو الأوروبية، الأمر الذى أثار العديد من علامات الاستفهام حول أسباب هذا التراجع.

وتستعرض لكم «المصرى اليوم» فى السطور التالية أبرز الأندية الأوروبية التى تراجعت نتائجها هذا الموسم:

ليفربول

يُقدم الريدز هذا الموسم، تحت قيادة مدربه الألمانى، يورجن كلوب، نتائج سيئة للغاية، حيث ودع جميع البطولات المحلية، وابتعد عن المنافسة على لقب بطولة الدورى الإنجليزى «البريميرليج» باحتلاله المركز السادس برصيد 40 نقطة، بفارق 16 نقطة عن مانشستر سيتى، المتصدر.

وأصبحت بطولة دورى أبطال أوروبا هى الأمل الأخير لرفقاء النجم المصرى، محمد صلاح، حتى لا يخرجوا من الموسم خالى الوفاض.

برشلونة

شهد الموسم الجارى تراجعًا فى نتائج ومستوى أكبر الفرق الأوروبية سواء على صعيد دورى الأبطال أو مشاركاتهم فى الدوريات المختلفة، خصوصًا الثلاثة برشلونة وريال مدريد ويوفيتوس الإيطالى، فالفريق الكتالونى يمر بمرحلة من انعدام الوزن، هذا الموسم، حيث يقدم نتائج سيئة للغاية سواء فى بطولة الدورى، حيث يحتل المركز الثالث برصيد 46 نقطة، بفارق 9 نقاط عن أتلتيكو مدريد، المتصدر، كما أصبح مُهدَّدًا بالخروج من بطولة كأس ملك إسبانيا، بعد خسارته فى ذهاب نصف نهائى البطولة أمام إشبيلية بهدفين نظيفين.

ريال مدريد

ولم يختلف الحال كثيرًا بالنسبة للنادى الملكى عن غريمه برشلونة، حيث لا يعيش النادى أفضل فتراته هذا الموسم بسبب تراجع النتائج فى المسابقة المحلية، حيث يحتل المركز الثانى فى الدورى برصيد 49 نقطة، بفارق 6 نقاط عن أتلتيكو مدريد، المتصدر، كما ودع بطولة كأس الملك من دور الـ32 بعد خسارته أمام فريق ديبورتيفو ألكويانو، الذى يلعب فى دور الدرجة الثالثة بهدفين مقابل هدف، بالإضافة إلى خسارته نصف نهائى كأس السوبر الإسبانى أمام أتلتيكو بلباو، بهدفين مقابل هدف.

يوفنتوس

يُقدم السيدة العجوز نتائج سيئة للغاية هذا الموسم فى مسابقة الدورى الإيطالى، حيث ابتعد عن المنافسة على بطولة الدورى، ويحتل المركز الرابع برصيد 42 نقطة، بفارق 8 نقاط عن إنتر ميلان، المتصدر، كما أصبح موقفه صعبًا فى بطولة دورى أبطال أوروبا، بعد خسارته فى ذهاب دور الـ16 أمام بوروتو البرتغالى بهدفين مقابل هدف.

وكان يوفنتوس قد تأهل إلى نهائى كأس إيطاليا على حساب إنتر ميلان، بعد فوزه عليه بهدفين مقابل هدف فى مجموع المباراتين، ليلتقى مع فريق أتالانتا.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    176,333

  • تعافي

    136,490

  • وفيات

    10,201

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق