خطة حكومة بريطانيا تمنح «ويمبلدون» بارقة أمل

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

لاتزال القيود الصحية المفروضة بسبب جائحة كورونا، تؤثر على شكل بطولة ويمبلدون للتنس، لا سيما أن بريطانيا تتخذ إجراءات مشددة، رغم أن التوقعات تشير إلى احتمالية إقامة البطولة بشكل طبيعى فى يونيو المقبل. ووضعت الحكومة البريطانية خطة تتضمن تخفيف الإجراءات نوعا ما للسماح بحضور 10 آلاف شخص بحد أقصى إلى ملاعب كرة القدم، اعتبارا من 17 مايو المقبل، بينما لن تعود الأمور إلى طبيعتها قبل 21 يونيو، أى قبل أسبوع من انطلاق ثالث بطولات (جراند سلام) من العام. ورغم ذلك، لاتزال ويمبلدون تستكشف فرصها فى التنظيم وجميع الخيارات المتاحة. وتلقى 18 مليونا على الأقل الجرعة الأولى من مصل كوفيد- 19 حتى الآن فى بريطانيا.

وكانت ويمبلدون هى البطولة الوحيدة من (جراند سلام) التى ألغيت الموسم الماضى، للمرة الأولى منذ الحرب العالمية الثانية. على جانب آخر، ستحظى بطولة سنغافورة المفتوحة للتنس، التى تنطلق الاثنين وتستمر حتى الأحد القادم، بحضور 250 مشجعا فى الدورين نصف النهائى والنهائى للبطولة، فى حالة عدم اكتشاف إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد فى المدينة. ويتعين على جميع اللاعبين والفنيين والمسؤولين القادمين من الخارج الخضوع لاختبارات (بى سى آر) بشكل يومى، من بين إجراءات أخرى ينفذها المنظمون للحفاظ على الأمن وتجنب العدوى. ووصل ما لا يقل عن 200 شخص من دول أخرى إلى سنغافورة للمشاركة فى البطولة ذات فئة 250 نقطة، وهى الأدنى بين بطولات اتحاد لاعبى التنس المحترفين.

وتبدأ الجولات الأولى من البطولة، التى يشارك فيها الفرنسى أدريان مانارينو (المصنف رقم 36 فى التصنيف العالمى) أو الكرواتى مارين شيليتش (43) كأبرز النجوم اليوم بدون جمهور. وسيدرس المنظمون ما إذا كان بالإمكان حضور مشجعين بحد أقصى 250 فى الدورين قبل النهائى والنهائى، بشرط عدم اكتشاف إصابات محلية جديدة بالفيروس التاجى فى الأيام السابقة للدورين فى سنغافورة.

ومنذ بداية الوباء، أكدت المدينة إصابة 59869 بـ«كوفيد- 19»، الغالبية العظمى منها تعود إلى تفشى المرض فى الثكنات التى يعيش فيها العمال المهاجرون. وأعلنت السلطات الصحية عن رصد 11 حالة جديدة، جميعها تعود لوافدين من الخارج، وتم إيداعهم فى مراكز الحجر الصحى.

يشار إلى أن آخر عدوى محلية اكتشفت فى سنغافورة كانت يوم 17 فبراير، ومنذ ذاك الحين لم يتم تسجيل إصابات محلية.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    178,774

  • تعافي

    138,183

  • وفيات

    10,404

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق