ذا كوريتك جروب توسع نطاق الشراكات في مجال تقييم مركّب السيكلو...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

آن آربر، ميشيغان-السبت 24 يوليو 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): أبرمت شركة "ذا كوريتك جروب" (المدرجة في بورصة "أو تي سي كيو بي" تحت الرمز: OTCQB: CRTG)، المطوّرة للمواد القائمة على السيليكون وشاشات العرض الحجميّة ثلاثية الأبعاد، اتفاقية مع هيئة الطاقة الذرية والبديلة الفرنسية ("سي إي إيه") لتقييم استخدام مركّب "السيكلو هيكزاسيلين" ("سي إتش إس") الخاص بشركة "ذا كوريتك جروب" في إنشاء الأنودات القائمة على السيليكون.

 

سيتمحور تركيز هيئة الطاقة الذرية والبديلة الفرنسية ("سي إي إيه") حول المجالات التالية:

 

  • تحسين عملية نمو أسلاك السيليكون النانوية من خلال ضبط درجة الحرارة والوقت والكمية والمحفزات المعدنية،
  • توصيف المنتج من خلال مطيافية الأشعة تحت الحمراء والمجهر الفاحص للإلكترونات، و
  • مقارنات مباشرة لأسلاك السيليكون النانوية المصنوعة باستخدام مركّب "السيكلو هيكزاسيلين" ("سي إتش إس") الخاص بشركة "ذا كوريتك جروب"، وأسلاك السيليكون النانوية المصنوعة من مركّب هيدريد السيليكون ("السيلان")  ثنائي الفينيل، وعلى وجه الخصوص مورفولوجيا الأسلاك النانوية والعائد.

 

هذا ويتمتع تقييم هيئة الطاقة الذرية والبديلة الفرنسية ("سي إي إيه") بإمكانية التأثير على أنودات السيليكون من خلال توفير وسيلة بديلة لتصنيعها بالحجم المطلوب ونسب الارتفاع والشكل.

 

سيتولى قيادة البحث الدكتورة باسكال تشينيفيه، وهي عالمة كبيرة في علم النانو من أجل الطاقة لدى هيئة الطاقة الذرية والبديلة الفرنسية ("سي إي إيه")، فرنسا منذ عام 2004 ولديها 46 ورقة بحثية خضعت لاستعراض الأقران و 9 براءات اختراع. وهي باحثة رئيسية في المواد النانوية القائمة على السيليكون النانوي لأنودات بطارية الليثيوم أيون عالية الطاقة وعضو في المجلس العلمي لشبكة أبحاث الكيمياء في غرونوبل، "أركاين".

 

وقال الدكتور توكارز، رئيس شؤون الشراكات لدى "ذا كوريتك جروب" في هذا السياق: "فيما نواصل تقييم قيمة مركّب السيكلو هيكزاسيلين (’سي إتش إس‘) في التطبيقات ذات الأهداف المحددة، تعد الشراكات مع باحثين مثل الدكتورة تشينيفيه ومؤسسات من قبيل هيئة الطاقة الذرية والبديلة الفرنسية (’سي إي إيه‘) ذات أهمية حاسمة. وتعتبر خبرة الدكتورة تشينيفيه وفطنتها العلمية في مجال المواد القائمة على السيليكون في بطّاريات أيونات الليثيوم الخيار الأنسب بالنسبة لنا".

 

وتتولى ميشيل توكارز، الحائزة على شهادة دكتوراه، مسؤولية إدارة المؤسسات البحثية العالمية أثناء قيامها بتقييم مركّب "السيكلو هيكزاسيلين" ("سي إتش إس") من أجل الدفع قدماً بجهود تسجيل البراءات الخاصة بالملكية الفكرية لشركة "ذا كوريتك جروب" والتعاون مع العملاء عند دمجهم لمركّب "السيكلو هيكزاسيلين" ("سي إتش إس") في عملياتهم. تحمل ميشيل على شهادة الدكتوراه في علم المواد ودرجة ماجستير مزدوجة في الهندسة الميكانيكية وعلم المواد من جامعة ميشيغان في آن آربر.

 

لمحة عن "ذا كوريتك جروب"

 

تقوم شركة "ذا كوريتك جروب" بتطوير حافظة من السيليكون الخاضع للهندسة من أجل تحسين القطاعات المرتكزة على الطاقة، بما في ذلك المركبات الكهربائيّة والبطاريّات الاستهلاكيّة، وإنارة الحالة الصلبة ("ثنائي باعث للضوء")، وأشباه الموصلات، بالإضافة إلى شاشات عرض حجميّة ثلاثية الأبعاد وأجهزة إلكترونيّة قابلة للطباعة. وتقدّم "ذا كوريتك جروب" خدماتها إلى أسواق التكنولوجيا العالميّة في مجال الطاقة، والإلكترونيّات، وأشباه الموصلات، والطاقة الشمسيّة، والصحة، والبيئة، والأمن.

 

يمكنكم الاطلاع على المزيد من المعلومات عبر زيارة الرابط الإلكتروني www.thecoretecgroup.com. ويمكنكم متابعة أخبار "ذا كوريتك جروب" عبر "تويتر" و"لينكد إن".

 

بيانات تطلعيّة:

 

إنّ البيانات الواردة في هذا البيان الصحفي والمرتبطة بتوقعات شركة "ذا كوريتك جروب" حول التأثير المستقبلي على نتائج الشركة الناجمة عن العمليّات هي بيانات تطلعيّة، وقد تشمل مخاطر وشكوك، تعتبر بعضها خارج نطاق سيطرتنا. وترد هذه المخاطر والشكوك بمزيد من التفصيل ضمن تقاريرنا المودعة لدى هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية. بما أنّ المعلومات الواردة في هذا البيان الصحفي قد تشمل بيانات تنطوي على مخاطر وشكوك، وتخضع للتغيير في أيّ وقت، قد تختلف النتائج الفعليّة للشركة مادياً عن النتائج المتوقعة. ولا نلتزم بالكشف عن أيّ مراجعات لاحقة للبيانات التطلعيّة. ولا يشكّل هذا البيان الصحفي عرض بيع أو التماس عروض لشراء أيّ أوراق ماليّة لأيّ كيان.

 

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير"businesswire.com) ) على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20210722005854/en/

 

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

أخبار ذات صلة

0 تعليق