قطاع صناعة الأسمنت والخرسانة العالمية يعلن عن خارطة طريق لتحقيق...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لندن-الثلاثاء 12 أكتوبر 2021 [ ايتوس واير ]

  • يجتمع كبار المنتجين من جميع أنحاء العالم (يمثلون 80 في المائة من إجمالي الإنتاج خارج الصين) لتأكيد التزامهم بتحقيق صافي انبعاثات كربونية معدومة من الخرسانة بحلول العام 2050 والموافقة على هدف وسيط طموح يتمثل في منع انبعاث 5 مليارات طن من ثاني أكسيد الكربون بحلول العام 2030
  • يمثل هذا الالتزام ما يقوم به القطاع لإزالة الكربون من عمليات انتاج منتجاته بوتيرة سريعة
  • تعد هذه الخطوة هامة للتخلص من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون من الخرسانة - وهي أكثر المواد المصّنعة من قبل الإنسان استخدامًا في العالم
  • يدعو القطاع واضعي السياسات والحكومات والمنظمات متعددة الأطراف إلى الاضطلاع بدورهم من خلال إجراء إصلاحات في مجال المشتريات العامة، والآليات المناسبة لتسعير الكربون، والتشريعات لدعم الاقتصاد الدائري وتطوير تقنيات جديدة

(بزنيس واير): قامت اليوم أربعون شركة من الشركات المصنّعة للأسمنت والخرسانة الرائدة في العالم بضمّ جهودها لتسريع التحول إلى خرسانة أكثر مراعاة للبيئة من خلال التعهد بخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة 25 في المائة إضافية بحلول العام 2030، مما يمثل خطوة حاسمة في السباق نحو تحقيق صافي انبعاثات كربونية معدومة من الخرسانة بحلول العام 2050.

يحتوي هذا البيان الصحفي على وسائط متعددة. يمكنكم الاطلاع على البيان كاملاً عبر الرابط الالكتروني التالي: /https://www.businesswire.com/news/home/20211011005525/en

تمثل الخطوة التي اتخذها أعضاء الرابطة العالمية للأسمنت والخرسانة (GCCA) أكبر التزام عالمي تعهد به القطاع حتى اليوم لتحقيق صافي انبعاثات كربونية معدومة - حيث جمعوا الشركات من الأمريكتين وإفريقيا وآسيا، بما في ذلك الهند والصين وأوروبا. وتأتي هذه الخطوة في أعقاب الإعلان في سبتمبر الماضي خلال أسبوع المناخ في نيويورك أن الرابطة العالمية للأسمنت والخرسانة (GCCA) قد أصبحت أول مسرّع عالمي في الصناعات "الثقيلة" ينضمّ إلى السباق العالمي إلى الصفر ضمن مبادرة الأمم المتحدة نحو تحقيق انبعاثات كربونية معدومة. ويمثل أعضاء الرابطة العالمية للأسمنت والخرسانة (GCCA) 80 في المائة من حجم صناعة الأسمنت العالمية خارج الصين، ويضمّون أيضًا الكثير من كبار المصنعين الصينيين.

وقد نشرت الرابطة العالمية للأسمنت والخرسانة (GCCA) خارطة طريق مفصلة تحدد المسار الذي سيتبعه القطاع لإزالة الكربون بالكامل بحلول العام 2050، وهو هدف يتوافق مع اتفاقية باريس لحصر الاحترار عند 1.5 درجة مئوية. وستساهم الإجراءات المتخذة في إطار خارطة الطريق اعتباراً من يومنا هذا وحتى العام 2030 في تجنب دخول حوالى 5 مليارات طن من الكربون1 الغلاف الجوي مقارنةً بسيناريو العمل المعتاد، وهو ما يعادل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون من حوالى 15 مليار رحلة ركاب من باريس إلى نيويورك2.

تعد الخرسانة أكثر المواد المصنّعة من قبل الإنسان استخدامًا على هذا الكوكب، حيث يتم إنتاج 14 مليار متر مكعب سنويًا لاستخدامات متعددة من الطرق إلى الجسور، ومن الأنفاق إلى المنازل، ومن منشآت الطاقة الكهرومائية إلى دفاعات الفيضانات. تعتبر الخرسانة عنصرًا أساسيًا في البناء، ولا توجد مادة أخرى تعادل مرونتها وقوتها وتوافرها على نطاق واسع. يمثل إنتاج الأسمنت، وهو المكون الرئيسي للخرسانة، حوالى 7 في المائة من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون العالمية. ويحدد الالتزام الجديد الذي تعهدت به الرابطة العالمية للأسمنت والخرسانة (GCCA) لعام 2030 وتيرة متسارعة لإزالة الكربون في القطاع.

لتحقيق هذا الهدف، تتضمّ نخارطة الطريق خطة من سبع نقاط تعتمد على إجراءات طموحة لكنها قابلة للتنفيذ لخفض كمية ثاني أكسيد الكربون المستخدمة في الكلنكر الكثيف (الكتل الرمادية) في الأسمنت، وتقليل استخدام الوقود الأحفوري بشكل كبير في التصنيع، وتسريع الابتكار في المنتجات، وكفاءة العمليات والتقنيات المتقدمة، بما في ذلك وعزل ثاني أكسيد الكربون وتخزينه.

وفي حين حددت برنامجًا طموحًا لأعضائها، تدعو الرابطة العالمية للأسمنت والخرسانة (GCCA) أيضًا الحكومات والمصممين والمقاولين إلى الاضطلاع بدورهم بالكامل من خلال جمع السياسات والاستثمارات العامة الصحيحة لدعم التحول العالمي لهذا القطاع. وتشمل هذه الخطوة تطوير التقنيات بالغة الأهمية مثل عزل ثاني أكسيد الكربون وتخزينه، وإجراء إصلاحات على سياسة المشتريات ذات الصلة بالأشغال العامة لتشجيع استخدام منتجات الأسمنت والخرسانة منخفضة الانبعاثات الكربونية. يمكن للإصلاحات التي أجريت على السياسة العامة والترويج للمنتجات منخفضة الانبعاثات الكربونية أن تحدث فرقاً كبيرًا، حيث تمثل البنية التحتية العامة حوالى 60 في المائة من إجمالي الطلب العالمي على الأسمنت والخرسانة.

وقال توماس غيّو، الرئيس التنفيذي للرابطة العالمية للأسمنت والخرسانة (GCCA)، في هذا السياق: "تُعتبر الخرسانة من أكثر مواد البناء استخدامًا في العالم وتوفر الركيزة الأساسية للتحول نحو الطاقة المتجددة وللبنية التحتية المرنة وللمنازل الجديدة حول العالم".

وأضاف: "يعدّ التعاون العالمي في مجال إزالة الكربون من الخرسانة أمراً ضرورياً، إذ إنّ البلدان التي تطوّر بنيتها التحتية ومساكنها ستصبح من أكبر مستخدمي الخرسانة في العقود المقبلة. إنني فخور بالالتزام الذي تعهد به أعضاؤنا اليوم والمتمثل في اتخاذ إجراءات حاسمة وتسريع عملية إزالة الكربون في القطاع اعتباراً من يومنا هذا وحتى العام 2030، ما يشكّل إنجازاً هاماً لتحقيق الهدف النهائي المتمثل في صافي انبعاثات كربونية معدومة من الخرسانة. إنني أتصور عالماً في المستقبل القريب سيتمّ فيه استخدام الخرسانة التي تراعي البيئة من أجل بناء ركيزة أساسية لاقتصاد عالمي مستدام وخالي من الكربون.

وأشار السيد غيو: "نحن الآن بحاجة إلى أن تعمل الحكومات في جميع أنحاء العالم معنا وأن تستخدم قوتها الشرائية الضخمة للدعوة إلى انتاج خرسانة منخفضة الانبعاثات الكربونية لتلبية احتياجات البنية التحتية والمساكن. نحن بحاجة إلى دعمها لتغيير القوانين التي تحد من استخدام المواد المعاد تدويرها وتعيق الانتقال إلى اقتصاد دائري منخفض الانبعاثات الكربونية".

تعمل الشركات الأعضاء في الرابطة العالمية للأسمنت والخرسانة (GCCA) في جميع دول العالم تقريبًا، وتقدّر قيمة السوق العالمي للأسمنت والخرسانة بنحو 440 مليار دولار أمريكي4 سنويًا. وتدعم الشركات هذه قطاع البناء واسع النطاق الذي يمثل 13 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي العالمي5. وتضم الرابطة الشركات الأعضاء التي تشمل "سيميكس" (CEMEX) وشركة الصين الوطنية لمواد البناء (CNBM) وشركة "سي آر إتش" (CRH) و"هايدلبرج" للأسمنت (HeidelbergCement) و"هولسيم" (Holcim) و"فوتورانتيم" (Votorantim). وأعلن القطاع العام الماضي أنه يطمح إلى إزالة الكربون بالكامل من عملياته بحلول العام 2050، ويقوم اليوم بتفصيل خارطة الطريق التي يعتمدها لتحقيق هذا الهدف.

وفي معرض تعليقه، قال أنطونيو غوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة: "أدعو جميع شركات الأسمنت للانضمام إلى هذه المساعي الحيوية. يجب ألا يتحمل المبادرون الأوائل وحدهم تكاليف هذا التحول. وأدعو جميع الحكومات والجهات الفاعلة ذات الصلة إلى مواءمة التمويل والمشتريات العامة والخاصة لإنشاء أسواق قوية للإنتاج الصناعي المتوافق مع صافي الانبعاثات المعدومة وتطوير خرائط طريق قطاعية وطنية رامية إلى تحقيق صافي انبعاثات كربونية معدومة. هذا ولم يتم بعد بناء ثلاثة أرباع البنية التحتية التي ستكون موجودة في العام 2050. إن لم نتخذ إجراءات موثوقة على الفور، لن يكون لدى الأجيال المقبلة كوكب صالح للعيش يمكن الاعتماد عليه. كما إنّ الأمم المتحدة على استعداد لدعمكم في تسريع التحول في قطاعكم."

ومن جهته، قال تساو جيانجلين، الرئيس التنفيذي لشركة الصين الوطنية لمواد البناء المحدودة (CNBM): "تشكّل هذه الخطوة علامة بارزة للتعاون بين الجهات التي تشكّل هذا القطاع في مجال إزالة الكربون. كجزء من القطاع العالمي الأوسع، ستحتاج هذه الخطوة إلى التعاون عبر قطاعنا لتحقيق ذلك. بصفتنا من المنتجين الرائدين للأسمنت والخرسانة في الصين، سنساهم في إزالة الكربون في هذا القطاع."

وقال ألبرت مانيفولد، رئيس الرابطة العالمية للأسمنت والخرسانة (GCCA) والرئيس التنفيذي لمجموعة "سي آر إتش" (CRH) محدودة المسؤولية: "تمثل خارطة الطريق هذه التزامًا واضحًا بالتغيير الإيجابي في قطاعنا وستسمح لنا بالتحول بشكل مستدام إلى صافي انبعاثات كربونية معدومة مع الاستمرار في تزويد المجتمع بالخرسانة التي يحتاجها للنمو والازدهار."

يمكن الاطلاع على خارطة طريق الرابطة العالمية للأسمنت والخرسانة (GCCA) لتحقيق صافي انبعاثات كربونية معدومة عبر الرابط التالي. ويتزامن الإطلاق العالمي مع نشر خارطة طريق من قبل جمعية "أسمنت بورتلاند" ("ييه سي إيه") في الولايات المتحدة الأمريكية لتحقيق حيادية الكربون6.

 

1 ستسمح خارطة الطريق التي قدمتها الرابطة العالمية للأسمنت والخرسانة (GCCA) بالحدّ من انبعاثات الكربون بمقدار 4.9 مليار طن اعتباراً من اليوم وصولاً إلى عام 2030 (حساب تقريبي مقدمّ من خارطة طريق الرابطة العالمية للأسمنت والخرسانة).

2 تحسب منظمة الطيران المدني الدولي أن البصمة الكربونية لرحلة بين مطار شارل دو غول في باريس ومطار جون إف كينيدي في نيويورك تبلغ 333.6 كجم [رابط] بالتالي، فإن توفير نحو 5 مليار طن من ابنعاثات الكربون يُعادل 14.9 مليار رحلة ركاب.

3 ما يعادل 32 مليار طن خرسانة

4 يعادل سوق الأسمنت والخرسانة العالمي 439.2 مليار دولار أمريكي. [رابط]

5 معهد ماكينزي العالمي، إعادة اختراع البناء [رابط]

6 تعمل الرابطة العالمية للأسمنت والخرسانة (GCCA) مع عدد من جمعيات الأسمنت والخرسانة الوطنية والإقليمية في جميع أنحاء العالم، التي أعلن العديد منها بالفعل أنه سيعمل أو بدأ فعلاً بالعمل على تنفيذ خرائط طريق لتحقيق صافي انبعاثات معدومة لثاني أكسيد الكربون إقليمياً على أساس البلد أو على الصعيد العالمي، بما في ذلك المملكة المتحدة وأوروبا وأمريكا اللاتينية والولايات المتحدة الأمريكية.

تشكّل خارطة طريق التي قدمتها الرابطة العالمية للأسمنت والخرسانة (GCCA) والتي تهدف إلى تحقيق صافي إبنعاثات صفري خطة من سبع نقاط لخفض الانبعاثات بنسبة 25 في المائة إضافية في خلال العقد المقبل. وتتكوّن هذه الخطة من:

  1. زيادة جهود استبدال الكلنكر: ستستمر الصناعة في استبدال الكلنكر، المكون الرئيسي للأسمنت البورتلاندي، بمواد تكميلية مثل الرماد المتطاير (وهو أحد المنتجات الثانوية لقطاع الطاقة)، ومخلّفات صهر المعادن الخام الناتجة عن أفران الصفح العالي (وهي المنتجات الثانوية لعملية تصنيع الفولاذ)، والطين المكلس، والحجر الجيري غير المحترق والحجر الجيري الأرضي أو الحبيبات الخرسانية المعاد تدويرها. يتمّ استخدام معظم هذه المواد في هذا القطاع منذ فترة طويلة، وقد ساهمت بالفعل في تخفيض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في البصمة الكربونية لكلّ من الأسمنت والخرسانة على السواء - على سبيل المثال، يتمّ استخدام بدائل الكلنكر في سوق المملكة المتحدة بنسبة 26 في المائة  [رابط]. وتحدّد خارطة الطريق التزاماً يقضي بمواصلة زيادة استبدال الكلنكر وستشارك الرابطة العالمية للأسمنت والخرسانة (GCCA) نماذج أفضل الممارسات من جميع أنحاء العالم لتسريع استخدامها.
  2. تقليل استخدام الوقود الأحفوري وزيادة استخدام أنواع الوقود البديلة: بناءً على سجله الحافل في تحقيق زيادة تُقارب عشرة أضعاف في استخدام أنواع الوقود البديلة منذ عام 1990 [رابط] ، سيعمل القطاع على خفض استخدام الوقود الأحفوري في كل مرحلة من مراحل سلاسل التوريد والإنتاج، كمل سيُعيد استخدام المخلّفات المجتمعية بمثابة بديل ذكي ً وأكثر مراعاة للبيئة للوقود الأحفوري. وبهدف تقليل الاعتماد على الوقود التقليدي، تتوقع الرابطة العالمية للأسمنت والخرسانة (GCCA) أن تغطي أنواع الوقود البديلة 22 في المائة من الطاقة العالمية التي تستخدمها أفران الأسمنت الأولية (التي تُعرف بإسم "القمائن") بحلول عام 2030.
  3. الاستثمار في التكنولوجيا والابتكار: ستعمل الرابطة العالمية للأسمنت والخرسانة (GCCA) على قيادة الابتكار من خلال شبكة "إينوفاندي" (Innovandi) للأبحاث العالمية الرائدة - وتشمل مواضيع البحث الكيمياء الخرسانية وتقنيات أفران "القمين". ويشمل ذلك 75 شريكاً في "إينوفاندي" (Innovandi) وتحدياً عالمياً للابتكار يجمع الشركات الناشئة مع الشركات الأعضاء في الرابطة العالمية للأسمنت والخرسانة (GCCA) لتسريع نشر التقنيات الواعدة.
  4. المواد الكيميائية (بدائل كلنكر الأسمنت البورتلاندي) والمكونات المبتكرة في تصنيع الأسمنت والخرسانة: تضطلع المواد الأسمنتية المبتكرة، بما في ذلك بدائل الكلنكر الجديدة والأنواع الجديدة من الكلنكر وتصاميم الخلطات الخرسانية الجديدة ، بدور مهم في تحقيق خارطة الطريق – كما يوجد الكثير من الأساليب ومقاربات العمل الواعدة التي هي في مرحلة البحث أو التطوير بالفعل.
  5. تطوير البنية التحتية لالتقاط الكربون واستخدامه وتخزينه (CCUS): سيستند أعضاء الرابطة العالمية للأسمنت والخرسانة (GCCA) على النتائج المستخلصة من مشاريعهم التجريبية الحالية في مجال تجميع الكربون وتخزينه في أمريكا الشمالية والهند والصين وأوروبا. وقد التزم القطاع بإنشاء 10 مصانع لالتقاط الكربون على نطاق صناعي بحلول عام 2030.
  6. تحسين الكفاءة في تصميم واستخدام الخرسانة أثناء البناء: ستكثف الرابطة العالمية للأسمنت والخرسانة (GCCA) تعاونها مع قطاع البناء ومحترفي التصميم وواضعي السياسات لتطوير إطار التصميم والمشتريات الذي سيشجّع الاستخدام الفعال للموارد والمنتجات، واستخدام المواد المعاد تصنيعها وإعادة تدويرها، وإعادة استخدام العناصر، ويساهم بإطالة عمر المشاريع بأكملها.
  7. إنشاء إطار سياسة لتحقيق صافي معدوم لانبعاثات الكربون من الخرسانة: بهدف الوصول إلى صافي معدوم من الانبعاثات للخرسانة بحلول عام 2050، يطلب قطاع الخرسانة والأسمنت العالمي الدعم من واضعي السياسات من أجل القيام بما يلي:
  • إنشاء نظام عالمي متسق ومناسب لتسعير الكربون لتوليد فرص متكافئة في ما يتعلق بتكاليف الكربون، وتجنب تسرب الكربون وضمان عملية تحوّل خاضعة للإدارة إلى اقتصاد ذات صافي انبعاثات صفري من الكربون
  • دعم تقنيات الإنتاج منخفضة انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، مثل تثنية التقاط الكربون وتخزينه، من خلال دمجها في آليات التمويل العام وتوفير الاعتراف العادل بجميع تقنيات احتجاز الكربون
  • تحفيز طلب السوق على المنتجات منخفضة الانبعاثات الكربونية في قوانين البناء والمشتريات العامة
  • تطوير البنية التحتية والسياسات اللازمة لتطوير توجيهات الطاقة الخضراء والنفايات التي تعزز الاقتصاد الدائري

معلومات حول قطاع الخرسانة والاسمنت

  • يُعتبر قطاع الخرسانة والإسمنت من أوّل القطاعات التي أبلغت عن انبعاثات الكربون ونجحت بالفعل في خفضها بمقدار الخمس منذ عام 1990.
  • الفرق بين الإسمنت والخرسانة: الخرسانة هي المادة النهائية التي تتكون منها المباني والجسور والبنية التحتية. أمّا الإسمنت فهو بمثابة "الصمغ" الذي يربط مواد الركام ببعضها البعض في الخرسانة.
  • تشمل البلدان التي تعمل حاليًا على الحدّ من استخدام الخرسانة المصنوعة من المحتوى المعاد تدويره بدلاً من "الكلنكر" كلاً من الهند وتركيا بالإضافة إلى ولايات عدة في الولايات المتحدة الأمريكية.

لمحة عن الرابطة العالمية للإسمنت والخرسانة (GCCA)

أُطلقت الرابطة العالمية للإسمنت والخرسانة(GCCA)  في يناير 2018، وهي مكرّسة لتطوير مساهمة القطاع في البناء المستدام وتعزيزها. وتهدف الرابطة (GCCA)  إلى تشجيع الابتكار في جميع أنحاء سلسلة قيمة البناء بالتعاون مع الرابطات الخاصة بالقطاع وكذلك المهندسين المعماريين والمهندسين والمبتكرين. وبهذه الطريقة، توضح الرابطة العالمية للإسمنت والخرسانة(GCCA)  كيف يمكن لحلول الخرسانة أن تلبي تحديات البناء العالمية وأهداف التنمية المستدامة مع إظهار القيادة المسؤولة في قطاع تصنيع الإسمنت والخرسانة واستخدامهما. ويقع المقر الرئيسي للرابطة العالمية للإسمنت والخرسانة(GCCA)  في لندن، إنجلترا. وهي تكمّل العمل الذي تقوم به الرابطات وتدعمه على المستويين الوطني والإقليمي.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية من هذا البيان على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) عبر الرابط الإلكتروني التالي: /https://www.businesswire.com/news/home/20211011005525/en

 

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

أخبار ذات صلة

0 تعليق