رئيس مجلس النواب يوجه رسالة لأمين عام الأمم المتحدة بمناسبة اليوم العالمي للطفل

صعدة برس 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
صعدة برس - وكالات -
وجه رئيس مجلس النواب يحيى على الراعي رسالة للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، حول ما يتعرض له أطفال اليمن من جرائم وانتهاكات من قبل تحالف العدوان، بالتزامن مع اليوم العالمي للطفل.

وذكّر رئيس مجلس النواب، الأمم المتحدة ومجلس الأمن، أن أمهات وأطفال العالم يحتفلون بهذه المناسبة بينما أطفال اليمن البلد المنسي، يعيشون تحت الأنقاض ويتعرضون لآلاف الغارات والجرائم والانتهاكات من قبل العدوان الأمريكي -السعودي – الإماراتي على مدى سبع سنوات.

وأشار رئيس مجلس النواب في الرسالة التي بعثها باسمه ونيابة عن هيئة رئاسة وأعضاء مجلس النواب في الجمهورية اليمنية، إلى أن الآلاف من أطفال اليمن قتلوا جراء العدوان وتعرضوا للإعاقة، فيما تشرد عشرات الآلاف وتوقفت دور الرعاية الخاصة بالأطفال دون أن يحرك المجتمع الدولي والأمم المتحدة ساكنا، رغم إعلان وتبجح دول العدوان بعدد الغارات التي تشنها على المدن اليمنية، دون أن تصدر أي إدانة من قبلكم، في الوقت الذي ترتفع أصوات الإدانة ضد الضحية اذا دافع عن نفسه وسيادته.

ولفت، إلى أن أطفال اليمن حرموا من حقوقهم الأساسية في الحياة، فيما العالم يتشدق بحقوق الأطفال ويغض الطرف عن جرائم العدوان التي ترتكب بحق الشعب اليمني.. مشيراً إلى أن استمرار جرائم العدوان بحق أطفال اليمن يعد انتهاكاً سافراً للأعراف والمواثيق والقوانين الدولية الخاصة بحماية حقوق الأطفال.

وأوضح أن الأطفال هم الشريحة الأكثر تضررا من العدوان والحصار.. لافتا إلى أن استهداف تحالف العدوان للطفولة في اليمن، يمثل استهدافا لمستقبل الوطن.

وأكد الأخ يحيى علي الراعي، أن أطفال اليمن يعيشون تحت القصف والحصار وهم الأكثر تضررا من العدوان والحصار سواء عبر استهدافهم المباشر بالطيران أو من خلال تداعيات العدوان والحصار، وحرمانهم من الكثير من الحقوق الأساسية كحقهم في التعليم والصحة والغذاء وغيرها.

وذكر أن الأرقام والإحصائيات الوطنية والدولية، حول واقع الطفولة في اليمن مروّعة، خاصة ما يتصل بحجم الوفيات .. لافتا إلى المواقف الدولية المخزية إزاء ما تتعرّض له الطفولة في اليمن، نتيجة استمرار العدوان الذي استهدف مختلف الجوانب الحياتية لهذه الشريحة.

وتطرق رئيس مجلس النواب، إلى جرائم العدوان بحق الأطفال كجريمة “ضحيان” وغيرها.. وقال” ألم يصل بعد صوت معاناة أطفال اليمن إلى مسامعكم، لتوقظكم من سباتكم العميق، وتحرّك ضميركم لتراجعوا مواقفكم تجاه ما تتعرض له الطفولة في اليمن”.

ودعا رئيس مجلس النواب في الرسالة، المجتمع الدولي والأمم المتحدة والعالم والمنظمات الدولية المعنية بالطفولة، إلى تحمل المسؤولية الإنسانية والأخلاقية تجاه أطفال اليمن والعمل على وقف العدوان وإنهاء الحصار، والحد من ارتفاع معدلات سوء التغذية، وانتشار الأوبئة والأمراض.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق