واشنطن تطالب بإطلاق سراح الموظفين المحليين من سفارتها في اليمن

صعدة برس 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
صعدة برس - وكالات -
قال الناطق باسم وزارة الخارجية الأمريكية يوم الخميس, أن الإدارة الأمريكية دعت إلى الإفراج الفوري عن الموظفين اليمنيين العاملين في سفارتهم في العاصمة صنعاء، بعد أن احتجزهم الحوثيون المدعومين من إيران.

وقال المتحدث باسم الدبلوماسية الأمريكية في بيان أنه تم الإفراج عن معظم الموظفين المحليين في السفارة الأمريكية في العاصمة اليمنية, كما لا يزال عدداً من العاملون اليمنيون في سفارتنا محتجزين دون تقديم أي تفسير, وندعو إلى الإفراج عنهم فورا” دون تحديد عدد الموظفين المحتجزين أو واجباتهم.

وذكر المتحدث أن الحوثيين اقتحموا مجمع السفارة المغلقة منذ العام 2015, عندما نقلت الولايات المتحدة موظفيها الدبلوماسيين إلى المملكة العربية السعودية بسبب الحرب الأهلية في اليمن.

وقال “نحن ندعو الحوثيين إلى مغادرة المكان فورا وإعادة جميع الممتلكات التي تم الاستيلاء عليها من مجمع سفارة الولايات المتحدة, كما ستواصل حكومة الولايات المتحدة جهودها الدبلوماسية لضمان الإفراج عن موظفينا وإخلاء سفارتنا”.

في الأسابيع الأخيرة، اشتدت العمليات القتالية بين القوات الموالية للحكومة اليمنية التي تتلقى الدعم من قبل دول التحالف العربي العسكري بقيادة المملكة الرياض، وبين الحوثيين المقربين من إيران، حول مدينة مأرب الإستراتيجية، آخر معاقل الحكومة في المناطق الشمالية للبلد.

منذ اندلاع الحرب في العام 2014, سيطر الحوثيون تدريجياً على جزء كبير من شمال اليمن، بما في ذلك السلطة المركزية في العاصمة صنعاء.

ففي غضون سبع سنوات، غرقت اليمن في واحدة من أسوأ المآسي الإنسانية في العالم، وفقاً لتقارير الصادرة عن الأمم المتحدة، حيث يعتمد اليوم أكثر من ثلثي السكان على المساعدات الإنسانية الدولية, كما حصد الصراع الدائر في البلد ارواح عشرات الآلاف من السكان، معظمهم من المدنيين، كما شرد الملايين, وذلك وفقا لما أشارت اليه التقارير الصادرة عن المنظمات الدولية.
*صحيفة “لا برس- “lapresse الكندية الناطقة باللغة الفرنسية
المادة الصحفية تم ترجمتها حرفياً من المصدر وبالضرورة لا تعبر عن رأي الموقع

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق