كارسويتش تدعو إلى مزيد من الشفافية في سوق السيارات المستعملة

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

دبي، الإمارات العربية المتحدة-الأربعاء 22 ديسمبر 2021 [ ايتوس واير ]

أصدرت "كارسويتش"، إحدى الشركات الناشئة التي تعمل على تغيير معالم سوق مبيعات السيارات، بمناسبة إطلاق حملتها "إحصل على المزيد" (GET MORE) الجديدة،  تقريراً جديداً دعت فيه إلى مزيد من الشفافية في قطاع السيارات المستعملة في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي الذي تُقدّر قيمته بنحو 60 مليار درهم إماراتي. ووجد التقرير، الذي استطلع آراء ما يقارب 1000 مقيم في دولة الإمارات العربية المتحدة، أن المشكلة الأساسية التي تحدث عنها معظم المشترين، تكمن في الحاجة إلى توفير درجات أعلى من الثقة والشفافية في قطاع بيع السيارات.     

وتولّت الدراسة الثانية من "كارسويتش" تحليل السلوك الشرائي لنحو 1,024 سائقاً إماراتياً يبلغون من العمر 25 عاماً وما فوق في الإمارات العربية المتحدة. وأظهرت الدراسة إلى أن 58 في المائة من المشاركين في الاستطلاع تحدثوا عن الجودة والموثوقية باعتبارها من أبرز العوامل التي يبحثون عنها لدى السعي إلى شراء سيارة مستعملة، في حين اعتبروا أن الأولوية الرئيسية هي التمكن من الاطلاع على التاريخ الكامل للحوادث والصيانة التي خضعت لها السيارات.   

وقد علق عماد حماد، مؤسس شركة "كارسويتش" ورئيسها التنفيذي على التقرير:

"تركز شركة"كارسويتش"ا على تلبية الحاجة إلى تحقيق المزيد من القيمة والجودة والشفافية في السوق. تعدّ راحة البال ضرورة أساسية بالنسبة للمشترين والبائعين في قطاع يعتمد على التجار. ومن خلال دمج التكنولوجيا في صلب أعمالنا، نحن نسمح لعملائنا بالحصول على السيطرة الكاملة على معاملاتهم، فضلاً عن ضمان قدرتهم على القيام بذلك بأمان وراحة مطلقة."

حدّد نحو 60 في المائة من المشاركين في الاستطلاع من مختلف الأعمار والجنسيات الجودة والموثوقية كأبرز المخاوف التي تساورهم لدى شراء سيارة مستعملة. كما كانت المجموعة من المشاركين في الاستطلاع التي تتراوح أعمارهم ما بين 25-34 عاماً الأكثر حذراً بنسبة تبلغ 59 في المائة، تليهم المجموعة التي تتراوح أعمارها بين 35-44 عاماً بنسبة 55 في المائة. واحتل المشاركون في الاستطلاع من منطقة آسيا والمحيط الهادئ الطليعة من المنظور الجغرافي (59 في المائة). وفي حين يبقى تركيز كلّ من المشترين والبائعين على الرجال، تشعر 62 في المائة من النساء أن هناك حاجة إلى المزيد من الوضوح لتوفير القدرة على الاطلاع على التقارير ذات الصلة بحالة السيارة والحوادث، كما تعتبر أن تاريخ خدمات الصيانة أمراً حيوياً.

يعدّ تقرير "كارسويتش" جزءاً من الأبحاث التي تنفّذها الشركة على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي حول أولويات المستهلكين المتغيّرة، وشكّل الأساس لحملة "إحصل على المزيد" (GET MORE) الجديدة، التي ستزوّد العملاء بمزيد من التفاصيل حول الصفقات. كما يسمح إطلاق ميزة "صور بانورامية°360" (360 Spin) للبائعين من القطاع الخاص بمنح العملاء ثقة مباشرة أعلى لدى شراء السيارات المستعملة.

يأتي التقرير في أعقاب الإطلاق الناجح لحملة "إحصل على المزيد" (GET MORE) التي تنظمها شركة "كارسويتش" في المملكة العربية السعودية، على أن يتم إطلاق الحملة في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية اعتباراً من يناير 2022. كما تتطلع الشركة إلى طرح ميزات جديدة لتلبية احتياجات سوق المملكة العربية السعودية المتنامي.

تجدر الإشارة إلى شركة "كارسويتش" قد حققت نمواً كبيراً على مدى السنوات الخمس الماضية، لتتحوّل من شركة ناشئة إلى شركة تجارية كبيرة لديها أكثر من 500 ألف مستخدم لتطبيقها، فضلاً عن مبيعات سنوية بقيمة تناهز 100 مليون دولار أمريكي. كما تعدّ الشركة واحدة من تطبيقات تجارب شراء السيارات الأعلى تصنيفاً في كلّ من متجري "آب ستور" و"جوجل بلاي".

أخبار ذات صلة

0 تعليق