مجلس مقاطعة كنت ينتقل إلى دعم ريميني ستريت لتطبيقات وبرمجيات...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لاس فيغاس ولندن-الثلاثاء 9 مارس 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): أعلنت اليوم شركة "ريميني ستريت" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: Nasdaq: RMNI)، وهي المزوّد العالمي لمنتجات وخدمات البرمجيات للشركات والمزود الرائد للدعم من الطرف الثالث لمنتجات "أوراكل" و"إس إيه بيه" البرمجية وشريك "سيلز فورس"، أن مجلس مقاطعة كنت، وهو أكبر مجلس مقاطعة في إنجلترا، بصدد الانتقال إلى خدمات الدعم من "ريميني سريت" لتطبيق مجموعة الأعمال الإلكترونية "إي بزنيس سويت 12.1" وبرمجيات قاعدة البيانات من "أوراكل".

التحول الرقمي ممكن، حتى مع وجود ميزانيات محدودة لتكنولوجيا المعلومات

يخضع مجلس مقاطعة كنت، على غرار هيئات القطاع العام الأخرى في المملكة المتحدة، لضغوطات هائلة لتخصيص ميزانيته السنوية بشكل فعال لمواجهة التحديات التي تؤثر على المقاطعة. وفي ظل وجود 1,759 مستخدم رئيسي و21,096 مستخدم للخدمة الذاتية ينتشرون في المؤسسة، بالإضافة إلى المدارس وفرق السلطة المحلية في المقاطعة، تشكل البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات في هذه المؤسسات جزءاً كبيراً من النفقات التي تتكبدها. وبعد إجراء تقييم صارم لخياراته لتحديث تطبيقات الأعمال الحالية وتحقيق المزيد من الوفورات، وقع اختيار الفريق على دعم الطرف الثالث من "ريميني ستريت" لتحقيق الكفاءات في دعم منتجات "أوراكل".

وعلى نفس القدر من الأهمية، تقدم شركة "ريميني ستريت" خدمة عالية الجودة، وتضمّ فريقاً من مهندسي الدعم الرئيسيين المتمرسين وبنية تحتية قوية تضم خبراء تقنيين يدعمون الفريق. ويُمكن لمجلس مقاطعة كنت الاستمرار في استخدام تطبيقات "أوراكل" الحالية وبرمجيات قاعدة البيانات، التي تلبي احتياجات المؤسسة، لمدة لا تقل عن 15 عاماً تبدأ من تاريخ انتقالها إلى خدمات الدعم من "ريميني ستريت" - ما يشكّل عنصراً فائق الأهمية بحيث تبدأ المقاطعة في تطوير خططها طويلة الأجل للانتقال إلى "ريميني ستريت". ويساهم هذا النهج في خفض المخاطر التي يواجهها المجلس، حيث إنّ اعتماد دعم "ريميني ستريت" أدى إلى توفير المزيد من الوقت لاتخاذ قرار بشأن المسار الصحيح لاستراتيجية تكنولوجيا المعلومات المستقبلية الخاصة به.

وقال فينسينت جودفري، المفوض الاستراتيجي في مجلس مقاطعة كنت: "تعكس ترقية بيئة التطبيقات المؤسسية قراراً يُتخذ مرة كل عقدٍ من الزمن، وبالنسبة لأي مؤسسة وبمجرد اتخاذه هذا القرار، فإنه يربطكم بخيار معين وبجميع التكاليف المترتبة عليه. ولم يكن القرار صائباً بتحويل الموارد الهامة أو لإحداث اضطراب ببرمجياتنا المستقرة للمهام الحرجة من خلال الترقية، خاصة عند التعامل مع جائحة ’كوفيد-19‘. لقد منحنا الانتقال إلى ’ريميني ستريت‘ رفاهية الوقت ووفر علينا موارد هائلة - وبات بإمكاننا التقدم لدعم الخدمات الأساسية مع العلم بأننا نحظى بدعم من الخبراء يمكِّننا من التخطيط لاستراتيجيتنا التحويلية بشكل صحيح لتلبية احتياجات مؤسستنا".

لا حاجة للترقيات القسرية وغير الضرورية

نظراً إلى أن خبراء "ريميني ستريت" يركزون على دعم تطبيقات "أوراكل" وبرمجيات قواعد البيانات خاصتها، ستحظى المقاطعة أيضاً بإمكانية الوصول إلى إرشادات متخصصة للمساعدة في استكشاف خيارات الاستفادة من هذه التطبيقات المرخصة الحالية.

ومن جهته، قال جيرار بروسار، نائب الرئيس التنفيذي والرئيس التنفيذي لشؤون العمليات في "ريميني ستريت": "نُعرب عن سعادتنا بالعمل مع مجلس مقاطعة كنت لمساعدته على تحقيق أهداف أعماله. ولا يقتصر الأمر على تمكين المؤسسة من تحقيق كفاءات أكبر فحسب، وإنما على تحديث أنظمتها أيضاً - وهو أمر لم تتمكّن من تحقيقه عند انتقال البائع نحو استخدام إصدارٍ أحدث من البرمجيات. وتوّجب على القطاع العام في المملكة المتحدة أن يواجه تحديات هائلة خلال العام الماضي، إلّا أنّ مجلس مقاطعة كنت يظهر أن هيئات القطاع العام تتمتع بقدر أكبر من المرونة لتلبية الاحتياجات الفعلية لمؤسساتها. ولن يكون عام 2021 مختلفاً حيث تسعى السلطات إلى موازنة الحسابات بالتزامن مع مواصلة تحديث أنظمة تكنولوجيا المعلومات. ولذلك فنحن على يقين أن دعم الطرف الثالث يضطلع بدور حيوي لتمكين القطاع العام من المضي قدماً وتحقيق النجاح المرجو".

لمحة عن شركة "ريميني ستريت"

تعدّ شركة "ريميني ستريت" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز Nasdaq: RMNI) مزوّداً عالمياً لمنتجات وخدمات برمجيات الشركات ومزوّداً رائداً للدعم من الطرف الثالث لمنتجات "أوراكل" و"إس إيه بيه" البرمجية وشريك "سيلزفورس". وتقدّم الشركة خدمات ممتازة وفائقة الاستجابة ومدمجة لإدارة ودعم التطبيقات التي تسمح لمرخصي برمجيّات الشركات بتوفير تكاليف كبيرة، وتحرير الموارد للابتكار وتحقيق نتائج أفضل على صعيد الأعمال. تعتمد حوالي 4,000 شركة من الشركات العالمية المدرجة على قائمة "فورتشن 500"، و"فورتشن جلوبال 100"، وشركات السوق المتوسطة، ومؤسسات القطاع العام وغيرها من المؤسسات من مجموعة واسعة من القطاعات، على شركة "ريميني ستريت" باعتبارها مزوّدها الموثوق لخدمات ومنتجات برمجيّات تطبيقات الشركات. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: http://www.riministreet.com أو متابعتنا عبر "تويتر" على @riministreet. ويمكنكم أن تجدوا صفحة "ريميني ستريت" على "فيسبوك" و"لينكد إن". (IR-RMNI)

بيانات تطلعية

إن بعض البيانات الواردة في هذا البيان الصحفي لا تعتبر وقائع تاريخية لكنها بيانات تطلعية لأغراض احتياطات الملاذ الآمن على النحو المحدد في قانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995. وترافق البيانات التطلعية بشكل عام كلمات على غرار "قد"، "يجب"، "يمكن"، "نخطط"، "ننوي"، "نستبق"، "نعتقد"، "نقدّر"، "نتوقع"، "محتمل"، "يبدو"، "نسعى"، "نواصل"، "المستقبل"، "سوف"، "نتوخى"، نستشرف"، وغيرها من المصطلحات، والتعابير، والجمل المشابهة الأخرى. تضمن هذه البيانات التطلعية، على سبيل المثال لا الحصر، البيانات المتعلقة بتوقعاتنا للأحداث المستقبلية والفرص المستقبلية والتوسع العالمي ومبادرات النمو الأخرى واستثماراتنا في مثل هذه المبادرات. تستند هذه البيانات إلى افتراضات مختلفة وعلى التوقّعات الحاليّة للإدارة وليست تنبؤات بالأداء الفعلي، كما أنها ليست بيانات حقائق تاريخية. تخضع هذه البيانات لعدد من المخاطر والشكوك فيما يتعلق بأعمال "ريميني ستريت" وقد تختلف النتائج الفعلية ماديّاً. تشمل هذه المخاطر والشكوك، على سبيل المثال لا الحصر، المدة والتأثيرات الاقتصادية والتشغيلية والمالية على أعمالنا لجائحة "كوفيد-19"، فضلاً عن الإجراءات التي نُقدم عليها أو تتخذتها السلطات الحكومية أو العملاء أو غيرهم استجابةً لجائحة "كوفيد-19"، والأحداث الكارثية التي تعطل أعمالنا أو أعمال عملائنا الحاليين والمحتملين، والتغيرات في بيئة الأعمال التي تعمل فيها "ريميني ستريت"، بما في ذلك التضخم وأسعار الفائدة، والظروف المالية والاقتصادية والتنظيمية والسياسية العامة التي تؤثّر على القطاع الذي تعمل فيه "ريميني ستريت"، والتطورات السلبية في الدعاوى المعلقة أو في التحقيق الحكومي أو أي تقاضٍ جديد؛ حاجتنا وقدرتنا على زيادة تمويل الأسهم أو الديون بشروط مواتية وقدرتنا على توليد تدفقات نقدية من العمليات للمساعدة في تمويل زيادة الاستثمار في مبادرات النمو لدينا، وكفاية النقد ومكافئاته النقية لتلبية متطلباتنا للسيولة، والشروط والتأثيرات المرتبطة بالأسهم الممتازة المستحقة من السلسلة "إيه" بنسبة  13.00 بالمائة، والتغييرات في الضرائب والقوانين واللوائح، والمنتجات المنافسة ونشاط التسعير، والصعوبات في إدارة النمو بشكل مربح، واعتماد عملائنا لمنتجاتنا وخدماتنا التي تم طرحها مؤخراً والتي تشمل خدماتها لإدارة التطبيقات، و"ريميني ستريت أدفانسد داتابيز سيكيوريتي" والخدمات لمنتجات سحابة "سيلز فورس" للمبيعات و"سيرفيس كلاود"، بالإضافة إلى المنتجات والخدمات الأخرى التي نتوقع إطلاقها في المستقبل القريب، وخسارة عضو أو أكثر من فريق إدارة شركة "ريميني ستريت"، وعدم اليقين بشأن قيمة أسهم "ريميني ستريت" على المدى الطويل/ وما تمت مناقشته تحت عنوان "عوامل الخطر" في التقرير السنوي لشركة "ريميني ستريت" والمقدم وفق النموذج "10-كي" في 3 مارس 2021، وتحديثه من وقت لآخر من خلال تقارير "ريميني ستريت" التي تقدمها إلى هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية. وبالإضافة إلى ذلك، تقدم البيانات التطلعية توقعات وخطط وتطلعات "ريميني ستريت" للأحداث المستقبلية المقدمة وفق النموذج "10-كي"، والتقارير الفعلية وفق النموذج "10-كيو"، والتقارير الحالية وفق النموذج "8-كي" وغيرها من التقارير المودعة من قبل "ريميني ستريت" لدى لجنة الأوراق المالية والبورصة. بالإضافة إلى ذلك، تقدم البيانات التطلعية توقعات "ريميني ستريت" وخططها وتنبؤاتها للأحداث المستقبلية ووجهات نظرها بتاريخ هذا البيان الصحفي. وتتوقع "ريميني ستريت" أن تؤدي التطورات والأحداث اللاحقة إلى تغيّر تقييمات "ريميني ستريت". ومع ذلك، وفي حين قد تختار "ريميني ستريت" تحديث هذه البيانات التطلعية في أي وقت مستقبلاً، إلّا أنها تتنصل تحديداً من أي التزام للقيام بذلك باستثناء ما يقتضيه القانون. لا يجب الاعتماد على هذه البيانات التطلعية على أنها تمثل تقييمات "ريميني ستريت" اعتباراً من أي تاريخ بعد تاريخ هذا البيان الصحفي.

حقوق الطبع محفوظة لشركة "ريميني ستريت" لعام 2021. جميع الحقوق محفوظة. "ريميني ستريت" هي علامةٌ تجارية مسجلة لصالح شركة "ريميني ستريت" في الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى، كما أن "ريميني ستريت"، وشعار "ريميني ستريت"، وكليهما معاً، والعلامات الأخرى التي تحمل رمز العلامة المسجلة هي علامات تجارية مملوكة لشركة "ريميني ستريت". وتبقى جميع العلامات التجارية الأخرى مملوكة لأصحابها المعنيين، وما لم يتم ذكر خلاف ذلك، لا تدعي "ريميني ستريت" وجود أي ارتباط، أو تأييد، أو شراكة مع أي من أصحاب هذه العلامات التجارية أو الشركات الأخرى المشار إليها هنا.

يحتوي هذا البيان الصحفي على وسائط متعددة. يمكنكم الاطلاع على البيان الكامل عبر الرابط الإلكتروني التالي:

https://www.businesswire.com/news/home/20210304005642/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

أخبار ذات صلة

0 تعليق